طوابير طويلة للمواطنين أمام محطات الوقود عقب نفاد المشتقات النفطية بعدن

الخبر اليمني/خاص:

أغلقت محطات بيع الوقود في عدن، اليوم الجمعة أبوابها أمام المواطنين، عقب نفاد الكمية التي وجهت الحكومة الشرعية بضخها والمقدرة ب 2000 طن من البنزين.

وأوضحت مصادر محلية أن مئات السيارات ما تزال منتظرة أمام محطات بيع الوقود والتي أغلقت أبوابها اليوم الجمعة، عقب يومين من بيعها للبنزين بالسعر الرسمي.

وأضافت المصادر أن حالات شغب وعراك عدة شهدتها محطات الوقود خلال اليومين الماضيين، نظراً للإقبال الكبير من المواطنين والذي هو الآخر تزامن مع تشديدات أمنية بجانب المحطات.

وأشارت الى أن الكمية التي وجهت حكومة الشرعية بضخها تعتبر محدودة للغاية، حيث ما تزال طوابير السيارات الطويلة تملأ الشوارع.

وتعيش العاصمة المؤقتة عدن منذ اكتوبر 2017 أزمة مشتقات نفطية خانقة، حيث عجزت شركة النفط عن توفير المشتقات النفطية للسوق المحلية بالأسعار الرسمية، فيما تدفقت إلى السوق كميات ضخمة من المشتقات النفطية والتي قامت جهات خاصة باستيرادها، وهي مكلفة مقارنة بالسعر الرسمي، حيث تبلغ تكلفة 20 لتر بنزين  6500 ريال، فيما يبلغ السعر الرسمي 3700 ريال.

وكان عشرات المواطنين قد نفذوا احتجاجاً قبل قرابة الأسبوع، منعوا من خلاله صهاريج المشتقات النفطية التابعة القطاع الخاص من الخروج من خزانات منشأة المصافي بالبريقة.

 

للمشاركة :