الحوثي : نائب ولد الشيخ يبدأ نشاطه بالكذب

الخبر اليمني/متابعات:

في أول رد لقيادات أنصار الله على تصريحات المبعوث الاممي لدى اليمن  ولد الشيخ ونائبه معين شريم  الذي زار العاصمة صنعاء أكد عضو المكتب السياسي لأنصار الله المهندس حمزة الحوثي، أن نائب المبعوث الاممي أنه بدأ نشاطه بكذبه عندما أكد لقاءه وانفراده بقيادات من أنصار الله رغم أنه لم يلتقيبهم في لقاء خاص بهم تنظيميا أبدا.

وقال الحوثي في عدة تغريدات له ردا على بيان نائب المبعوث الاممي يوم أمس: يؤسفني استئناف نائب ولد الشيخ نشاطه بكذبة؛ حيث أكد لقاءه وانفراده بقيادات من أنصار الله، رغم أنه لم يلتقِهم في لقاء خاص بهم تنظيميا أبدا” مضيفا “وإنما التقى بالرئاسة والحكومة والحراك الجنوبي والمؤتمروالبعث واتحادالقوى والحق وأحزاب أخرى”،

وكشف الحوثي أن زيارة نائب المبعوث الاممي معين شريم لليمن لها مسارات أخرى بقوله:”وفي الحقيقة زيارته بقدر تطرقها لمسار المفاوضات إلا أن هدفها المركزي بدا وكأنه محاولة ترسيخ إعادة تموضع البعض سياسيا وتفاوضيا وفرز الجبهة الداخلية وتنصيفها أخرى في إطار ماحصل مؤخرا ، في محاولة منه للحيلولة دون إفشال مخطط تفكيك الجبهة الداخلية وضمان تعزيزها كوحدة واحدة متماسكة يمثلها وفدا واحدا في أي مفاوضات قادمة تشكله القيادة السياسية من الأحزاب الموقعةعلى اتفاق السلم المناهضة للعدوان والمشاركة في إدارة الدولة، وهوماسيكون مهما حاول ولد العدوان وشريمه”

وكان ولد الشيخ  قال في تغريدة على حسابه في تويتر الخميس أن نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في اليمن معين شريم اجتمع في صنعاء مع مسؤولين في “أنصار الله” و”المؤتمر الشعبي” وجهات سياسية نافذة وقادة من المجتمع المدني، وتشجّع بالتزامهم وتعاونهم للعودة إلى طاولة الحوار.

يذكر أن نائب المبعوث الأممي لدى اليمن معين شريم زار صنعاء والتقى رئيس المجلس السياسي الاعلى والاحزاب السياسية ومسؤولين في سلطات صنعاء إلا أنه لم يلتقي مع الوفد المفاوض، وهو ما أكده عضو الوفد الوطني لأنصاء الله حمزة الحوثي في تغريداته.

 

 

للمشاركة :