أنصار الشرعية في تعز يطلقون الألعاب النارية احتفاء بمقتل صالح “صور”

الخبر اليمني/خاص:

عبر أنصار وموالو  حكومة الشرعية في محافظة تعز عن فرحهم بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح وذلك بالتزامن مع مرور 40 يوم على الحدث.

مناصرو الشرعية أطلقوا  قبل ساعات الألعاب النارية في الهواء، وقامت المواقع الإخبارية التابعة لحزب الإصلاح والأحزاب الأخرى بتناقلها بما يشير إلى أن الأمر أعد مسبقا، وذلك للرد على فعالية تأبين صالح التي أقيمت يوم أمس في مديرية الشمايتين

واحتشد المئات من أبناء مدينة تعز اليوم الجمعة أمام مبنى محافظة تعز في شارع جمال وسط المدينة  للمشاركة في أداء صلاة الجمعة استجابة لدعوة شباب الثورة احتجاجا على إقامة السلطة المحلية بمديرية الشمايتين أربعينية علي عبدالله صالح والذي لقي مصرعه في 4 ديسمبر الماضي.

وندد المشاركون بإقامة السلطة المحلية في مديرية الشمايتين أربعينية علي عبدالله صالح، بعد أن تحالف معها لمحاربة الشعب اليمني.

واعتبر المشاركون اقامة تلك الفعاليات خيانة لدماء المئات من الشهداء الذين قتلوا في ثورة 11 فبراير 2011 ضد نظام علي عبدالله صالح.

وردد المشاركون هتافات ترفض محاولات إعادة النظام السابق ورموزه إلى الواجهة.

كما رفع المشاركون لافتات مكتوب عليها” تدوير مخلفات النظام البائد خيانة لدماء الشهداء الطاهرة وانقلاب على الشرعية”، “لذوي الذواكر المثقوبة لن تستطيعوا تزييف الحقيقة، تبييض تاريخ القتلة “.

وفي سياق متصل حملت أحزاب تحالف القوى السياسية المساندة للشرعية بمديرية الشمايتين السلطة المحلية بالمديرية، مسؤولية الاستهتار بدماء الشهداء والجرحى في اقامة احتفالية تأبين لعلي عبدالله صالح الذي دمر تعز وتمادى في تهديده بقوله، “اقتلوهم اقنصوهم احرقوهم”.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏ليل‏ و‏ألعاب نارية‏‏‏

للمشاركة :