إدانة سعودية خجولة ومشروطة لجرائم اسرائيل بحق الفلسطينيين ولا حديث عن نقل السفارة

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

اكتفت المملكة العربية السعودية بالتعبير عن موقفها إزاء الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة بإدانة خجولة على لسان مصدر مسؤول غير مسمى في وزارة الخارجية للاعتداءات التي ارتكبتها قوات الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين والتي أدت إلى استشهاد 51 فلسطينيا وإصابة 2200 آخرين.

إدانة السعودية التي لم يكلف وزير الخارجية عادل الجبير نفسه لتبنيها اشترطت ان تكون الاعتداءات على الفلسطينيين المدنيين العزل، متجاهلة حق الفلسطينيين في الدفاع عن أرضهم والمقدسات الإسلامية، وشددت في مقابل ذلك على حق وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وهو ما تجاوزه الأمريكيون والصهاينة.

وحيث وقعت الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في الأثناء الذي كانت أمريكا تنقل سفارتها إلى القدس الشريف معلنة أن القدس عاصمة إسرائيل إلا أن السعودية تجاهلت الحدث تماما ولم يذكر في نص بيان الإدانة.

للمشاركة :