الإمارات تناشد واشنطن التدخل المباشر لإنقاذها من محرقة الساحل الغربي

الخبر اليمني/متابعة خاصة:

مأزق جديد للإمارات في الساحل الغربي كشفته  صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، حيث أكدت أن الإمارات ناشدت  واشنطن لإنقاذها وتقديم الدعم لها في الساحل الغربي ودعتها إلى المشاركة العسكرية بشكل مباشر.

وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في تقرير يوم الأحد أن الولايات المتحدة تدرس الاستجابة لاستغاثة عاجلة قدمتها الإمارات تطالب الولايات المتحدة بالتدخل العسكري العاجل لمعركة الساحل الغربي التي تهدف للوصول إلى ميناء الحديدة.

وذكرت الصحيفة أن مسؤولون أمريكيون عبروا خلال نقاش الطلب الإماراتي عن قلقهم من تداعيات مساعي التحالف للاستيلاء على ميناء الحديدة، حيث يرون أن محاولة السيطرة على الحديدة ومينائها قد يكون لها آثار كارثية.

وأضافت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” طلب من الإدارة الأمريكية إجراء تقييم سريع للاستغاثة الإماراتية.

وبحسب الصحيفة فإن مسؤولون سعوديين وإماراتيون أكدوا سابقا بأنهم لن ينفذوا عملية عسكرية للسيطرة على الحديدة إلا بعد دعم واشنطن، ما يؤكد مشاركة أمريكا في الحرب إلى جانب التحالف على اليمن ، وهذا الطلب من الإمارات يؤكد أنها تريد من واشنطن المشاركة الأمريكية في الساحل الغربي مباشرة.

خسائر عكسية على قوات التحالف والامارات في الساحل الغربي جعلت الإمارات تعترف وتستغيث بواشنطن لإنقاذها في الساحل الغربي، وهذه الاستغاثة تؤكد اعتراف الامارات والتحالف بالهزيمة في الساحل الغربي بحسب خبراء ، حيث علق الباحث في شؤون الخليج علي مراد على التقرير الذي نشرته الصحيفة الأمريكية في تغريدة له على صفحته بموقع تويتر  قائلاً إن “الإمارات تعترف بهزيمتها في معركة الساحل الرامية لسيطرتها على الحديدة”.

فيما يرى خبراء أخرون أن معركة الساحل حققت نتائج عسكية للتحالف ما جعل واشنطن تبحث بين خياريين إما انقاذ قوات التحالف أو البناء على  تصعيد جديد .

ويبث الإعلام الحربي لقوات صنعاء مشاهد يومية للخسائر الكبيرة والضخمة لقوات الإمارات من معدا ومدرعات وغيرها إضافة إلى مقتل المئات من قوات التحالف وهو ما اعترفت به قوات التحالف.

للمشاركة :