الإمارات تترك مقاتليها في حلق الموت بالساحل الغربي والعمالقة تعيد النظر في معركة الحديدة

الخبر اليمني/خاص:

حمل القيادي في ألوية العمالقة  عمر الصبيحي دولة  الامارات مسؤولية التخلي عن المقاتلين في ‎#الدريهمي، وتركهم تحت حصار خانق تفرضه قوات صنعاء منذ أيام.

وأشار الصبيحي إلى ضرورة إعادة النظر في معركة الحديدة بعد انكشاف خذلان التحالف وتضحيته بالمئات من الجنود.

وأعلنت قوات صنعاء في بيان عسكري لها يوم الأحد مقتل وإصابة وأسر 150 جنديا من قوات التحالف في عملية استدراج “ناجحة” في مديرية الدريهمي، كما أشار إلى وقوع كتيبة وأعداد كبيرة من العناصر تحت الحصار الخانق.

وأكدت صحيفة عدن الغد وقوع 300 عنصر من مقاتلي لواء المحضار في منطقة الدريهمي تحت الحصار.

وقال الصحيفة إنها تلقّت نداء استغاثة من 300 عنصر من مقاتلي لواء المحضار التابع لقوّات العمالقة المدعومة إماراتياً، في منطقة الدُريْهْمي في محافظة الحديدة.

وفي اتصالهم مع الصحيفة أشار الجنود إلى أنهم محاصرون منذ مساء يوم السبت، لافتين إلى أنه ربما يتعرّضون لإبادة في حال لم يتم فك الحصار عنهم.

وكشف مقطع مصور عرضه الإعلام الحربي التابع لقوات صنعاء عن مصير قاس وقعت فيه قوات التحالف في منطقة الدريهمي.

للمشاركة :