بعد مقتل شيخها على يد الشرعية في مارب.. قبائل وائلة تتجه بعتادها وقوتها للثأر

الخبر اليمني/خاص:

تداعى مئات المقاتلين من أبناء قبائل وائلة بإتجاه محافظة مارب للأخذ بثأر شيخ القبلية في محافظة صعدة هادي بن شاجع مع عشرة من أقاربه ومرافقيه على يد قوات أمنية تابعة للشرعية في نقطة “الفلج” على مدخل مأرب الجنوبي.

وقال مصدر قبلي في وائلة إن قوات أمنية تابعة للشرعية اغتالت الشيخى هادي بن شاجع في نقطة الفلج أثناء توجهه إلى مارب من أجل الحكم في قضية قتل بين احد افراد قبيلته وأحد أفراد قبيلة عبيدة.

وأشار المصدر إلى مقتل  11 وجرح8 آخرين من أبناء القبيلة بينهم  الشيخ محسن بن شاجع والشيخ حمد بن محمد بن حمد بن شاجع وهادي حمد ميهاط ال حسين

وأكد المصدر أن قبائل وائلة سترد، وإن مجاميع من مقاتليها قد تحركوا بقوتهم وعتادهم على متن 75 سيارة بإتجاه مارب.

ووصفت اللجنة الأمنية في مارب بن شاجع ومرافقيه بـ “العصابة”.

وقال بيان صادر عن اللجنة حصل الخبر اليمني على نسخة منه إن عصابة مسلحة على متن 5 سيارات ٢ جيب ٢هيلوكسات وطقم باشروا  اطلاق النار على افراد النقطة عند الساعة السابعة صباحا ما اسفر عن “استشهاد خمسة من افراد الامن بينهم قائد النقطة واصابة سبعة اخرين”.

وزعم البيان أن افراد النقطة الامنية اضطروا للرد على النيران ما اسفر عن مصرع 12 مسلحا واصابة سبعة اخرين وتم القاء القبض على ثلاثة منهم.

وشدد البيان على “رفع الجاهزية الامنية في كافة النقاط الامنية لمواجهة أي رد تقوم به قبائل وائلة.

 

 

 

للمشاركة :