حكومة‮ ‬الفلوس‮.. ‬وحكومة‮ ‬القروش‮!!‬‬‬‬‬

عبدالجبّار سعد:

الفلوس‮ ‬جمع‮ ‬فلس‮ ‬وهو‮ ‬جزء‮ ‬من‮ ‬مائة‮ ‬جزء‮ ‬من‮ ‬الريال‮، ‬والقروش‮ ‬جمع‮ ‬قرش‮ ‬وهو‮ ‬الاسم‮ ‬المرادف‮ ‬للريال‮ ‬عندنا‮ ‬في‮ ‬زمن‮ ‬سابق‮ ‬وهو‮ ‬أيضا جمع‮ ‬قرش‮ ‬وهو‮ ‬السمك‮ ‬المتوحّش‮ ‬الذي‮ ‬يأكل‮ ‬ما سواه‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮‬
* * *‬

لدينا حكومة إنقاذ تجمع الفلوس من كلّ مصادرها الشحيحة بما فيها تلك المهملة والممزّقة وتنفق على دولة لها جبهات قتال لا تحصى وأجهزة حكوميّة مختلفة ومدارس وجامعات ومستشفيات وأجهزة أمنيّة وإعلام وغيرها ولديها مع ذلك فائض يجعلها تصنع وترسل -كما يقولون- طائرات مسيّرة إلى‮ ‬الرياض‮ ‬وأبوظبي‮ ‬والساحل‮ ‬الغربي‮ ‬والبريقة‮ ‬وترسل‮ ‬صواريخ‮ ‬باليستيّة‮ ‬في‮ ‬كلّ‮ ‬اتجاه‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

رئيس هذه الحكومة دكتور أكاديميّ ومثقّف وسياسيّ ترك حكومة القروش وجاء إلى حكومة الفلوس ويديرها كما يبدو باقتدار رغم الزلازل الكبرى التي مرّت وتمرّ، ولديه مع ذلك فائض وقت لكتابة مقالات في الشأن السياسيّ العربيّ والعام، وأكثر من ذلك يؤلّف كتبا في فقه ووقائع المواجهة مع العدوان‮.‬‬

* ‮* *‬‬

حكومة القروش يديرها دكتور وسياسيّ أيضا، وهو على العكس من الأوّل غادر حكومة الفلوس إلى حكومة القروش في أوّل المواجهة، وكان مغتربا مع حكومته ثمّ عادوا وهو الآن يعاني ككلّ دولة الشرعيّة المهاجرة من تمزّق البلاد التي حرّرها لهم التحالف وعدم استتباب الأمن وتعدّد مراكز القوى، وقروش هذه الحكومة تأكل الدولارات واليورو والريال السعوديّ والدرهم الإماراتيّ وفوق هذا تأكل القروش المطبوعة حديثا وعائدات الغاز والنفط والضرائب والجمارك وغيرها دون أن تحقّق غاية على الأصعدة العسكريّة والتنمويّة والخدميّة والاقتصاديّة.

لكنّ رئيسها في الواقع قد أفلح في نقل البنك المركزيّ إلى عدن وهو القرار الذي أفقر حكومة الفلوس والقروش معا من مرتّبات العاملين في الدولة حتّى الآن وهذا الإنجاز يحسب لبن دغر بغير منازع وقد نكث وعوده للخارج والداخل، وبسببه اقفرت البلاد من العملات الصعبة والمحليّة وتهاوى‮ ‬الريال‮ إلى‮ ‬مستوى‮ ‬غير مسبوق‮ ‬في‮ ‬مدّة‮ ‬قياسيّة‮ ‬وتعاظم‮ ‬الدين‮ ‬العام‮ ‬الداخليّ‮ ‬والخارجيّ‮ ‬على‮ ‬السواء‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

شعبنا اليمنيّ خصوصا في الجزء الواقع تحت نفوذ حكومة الإنقاذ وخصوصا تلك الشريحة التي تعتمد على الدولة في دخولها وحياتها وهي شريحة الموظّفين العسكريّين والمدنيّين وحتّى المتقاعدين والمعاشين واقعون بين حكومة فلوس تريد أن تعطيهم ولاتقدر -وذلك وفقا لمعرفتنا نحن للإيرادات‮ ‬الظاهرة‮- ‬وبين‮ ‬حكومة‮ ‬قروش‮ ‬تقدر‮ ‬على‮ ‬العطاء‮ -‬وفقاً‮ ‬لما‮ ‬نعلم‮- ‬ولكنّها‮ ‬لا تريد‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

‬وبانتظار‮ ‬فرج‮ ‬قريب‮ ‬من‮ ‬ربّ‮ ‬الأرباب‮.‬‬‬‬‬‬‬

 

الخبر اليمني/أقلام

للمشاركة :