أخبار قصيرة

  مصدر عسكري يمني: قصف صاروخي ومدفعي سعودي على منازل ومزارع المواطنين في باقم بصعدة الحدودية شمال اليمن Ø§Ù„خبر اليمني #عسير : صنعاء تستهدف تجمعات لجنود سعودين بعدد من قذائف المدفعية في موقع سهوة بالربوعة والاصابات مباشرةالخبر اليمنيمجلس الأمن يعقد الليلة جلسة حول الأزمة الإنسانية في اليمن مع التركيز على العلاقة بين الحرب وانعدام الأمن الغذائي ومخاطر المجاعةالخبر اليمني رويترز: شركة سيمنز الألمانية تعلن تأجيل توقيع صفقة مع #السعودية بقيمة 20 مليار دولار  Ø§Ù„خبر اليمني  سي إن إن ترك: العثور على متعلقات لخاشقجي في حقيبتين داخل سيارة القنصلية  الخبر اليمني بيان مجلس الوزراء السعودي: لن تقف الإجراءات عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين بل ستشمل الإجراءات التصحيحية في ذلكالخبر اليمني  أردوغان: إلقاء اللوم على بعض رجال الأمن والمخابرات لن يكون مطمئنا لنا وللمجتمع الدولي Ø§Ù„خبر اليمني أردوغان: الفريق السعودي خطط لقتل خاشقجي قبل أيام من يوم قتله في القنصليةالخبر اليمني الخارجية الدنماركية تستدعي السفير السعودي على خلفية قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي Ø§Ù„خبر اليمني  نيويورك تايمز: أردوغان رفض “رشوة سياسية” سعودية بقضية خاشقجي الخبر اليمني


 

ناطق الصحة للخبر اليمني: وفاة 1300 من مرضى الفشل الكلوي بسبب انقطاع المحاليل

خاص- الخبر اليمني:

بات الموت قريبا جدا من آلاف المرضى المصابين بالفشل الكلوي في مختلف محافظات اليمن جراء استمرار الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي الإماراتي منذ ثلاث سنوات ونصف بحسب وزارة الصحة اليمنية بصنعاء، وهو حصار لم يستثن حتى هذه الأدوية الطارئة  رغم كل المناشدات الإنسانية لاحتواء الكارثة. 

وبحسب تصريح ناطق وزارة الصحة بحكومة صنعاء الدكتور يوسف الحاضري لــ”الخبر اليمني”فإن ما يقارب 8 آلاف من مرضى الفشل الكلوي في اليمن مهددين بالموت مع تناقص الغسلات اسبوعيا جراء استمرار الحصار الذي يفرضه التحالف بقيادة السعودية ومنعه وصول الأدوية والمحاليل الخاصة بمرضى الفشل الكلوي.

وكشف الحاضري عن  وفاة “1300” مريض بسبب انقطاع المحاليل في اليمن وعجز المرضى عن السفر إلى الخارج للغسيل بسبب الحصار  المفروض من قبل التحالف ، إضافة إلى الظروف الاقتصادية التي فرضها التحلاف والتي قيدت المرضى من الوضول إلى مراكز الغسيل الكلوي .

وأشار إلى أن “كل مريض بحاجة إلى 3 غسلات أسبوعياً وفق الظروف، لكن ما يتم القيام  به حاليا لمواجهة حدوث الكارثة هو  غسلتين فقط وهما أدنى شيء يمكن أن ينقذ المريض من الموت”

وتحتاج  مراكز الغسيل الكلوي تحتاج سنويا إلى  مليون غسله فيما ينذر الوضع الحالي بكارثة إبادة جماعية  للمرضى كون الغسلات المتوفرة حاليا لا تغطي 10% من الاحتياج بحسب ناطق وزارة الصحة. ومالم  تتحرك المنظمات الدولية بجدية وسرعة فإن هذه الغسلات ستنتهي خلال شهر واحد فقط.

ودعا الحاضري في ختام تصريحه المنظمات الدولية إلى سرعة التدخل لإنقاذ المرضى وترك إجراءاتهم المملة التي لا ترقى لتكون متناسقة مع الوضع الطارئ في اليمن.

ونظم العشرات من  مرضى الفشل الكلوي، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في العاصمة صنعاء، طالبوا المنظمات بسرعة التدخل لتوفير الادوية لإنقاذ حياتهم المهددة.

 

 

نرحب بتعليقاتكم
للمشاركة :