أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

الجنوب الى أين ؟

الخبر اليمني :خاص

عاد التوتر الى المحافظات الجنوبية من جديد بعد أن هداء خلال اليومين الماضيين، وذلك على إثر إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي  صباح اليوم  عن طريق بيان ألقاه عيدروس الزبيدي وسمى من خلاله أعضاء ورئاسة المجلس وكذلك مهامه ,

ردود ومواقف

وفي أول رد لمسؤول في حكومة هادي قال السكرتير الصحفي السابق للرئاسة ومستشار وزارة الإعلام حاليا مختار الرحبي : إن ما قام به الزبيدي يعد تحديا لهادي وللتحالف، معتبرا ما أعلن عنه تمردا على ” الشرعية ” .

ودعا الرحبي التحالف للتعامل مع هذا الانقلاب كما تعامل مع ما أسماه بـ “إنقلاب صنعاء”.

, وكتب الرحبي عددا من التغريدات في حسابه علي التويتر قال فيها أن “الشرعية” لن تقف مكتوفة الأيدي،متهما الامارات بالوقوف وراء إعلان المجلس .

وقال الصحفي المقربب من هادي ياسر الحسني : أن إعلان المجلس يمثل  تهديد حقيقي لعاصفة الحزم والشرعية ووصف الحسني الزبيدي بالمتمرد.

وأتهم الحسني ايران للوقف خلف هذا المجلس  داعيا التحالف بأن يرد رد عمليا وحازما.

ولم يصدر أي موقف رسمي من قبل هادي أو التحالف حتى الآن , وقالت مصادر صحيفة أن هادي عقد اجتماعا طارئا مع مستشاريه قبل ساعة للوقوف على بيان إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأضافت المصادر أن هادي سيصدر بيانا خلال الساعات القادمة يوضح موقف ” الشرعية ” من المجلس .

وفي نفس السياق قال محافظ الضالع الأستاذ فضل الجعدي , وعضو هئية المجلس الانتقالي الجنوبي للخبر اليمني ” أنه يؤيد المجلس وموافق على أن يكون في هيئته . أما محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك فقد أصدر بيان صحفيا بارك فيه إعلان المجلس داعيا كل أبناء الجنوب للوقف خلف قيادته من أجل توحيد الجهود والوصول الي الهدف الذي يلبي تطلعات الشعب الجنوبي , تأتي هذه التصريحات بعد تناقل أخبار جاء فيها رفض محافظ الضالع وحضرموت لعضوية المجلس .

بدوره قال محافظ محافظة لحج الدكتور ناصر الخبجي أن المجلس الانتقالي يعتبر هو الإطار السياسي المعبر عن قضية شعب الجنوب في الداخل والخارج .

أما الرئيس علي سالم البيض فقد وصف ما أعلن عنه اليوم من مجلس انتقالي يعد انتصارا تاريخيا وتتويجا لنضال “شعب الجنوب” .

من جهته دعا رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي عيدروس النقيب كافة الاحزاب والتكتلات الي تأييد المجلس

وفي السياق ذاته قال الناطق الرسمي لحركة أنصار الله ” الحوثيين ” محمد عبدالسلام إن ما يحدث في الجنوب من حديث عن مجلس هنا أو هناك إنما هو تجلٍ لأهداف الاحتلال الأمريكي الموكول أمر تنفيذه إلى الإمارات لإقامة مشاريع صغيرة  واضاف عبد السلام في منشور له على صفحته على الفيس بوك، ان تلك الأعمال تعتبر قفزا على التاريخ والحضارة، معتقدة أن الجنوب ساحة خصبة لبناء نفوذ وقوة استعمارية، وهذا وهْمٌ سينقشع غباره عما قريب”.

ولم يصدر اي موقف من قبل التحالف حد هذه اللحظة

رد فعل الشارعهذه الخطوة لقت تأييدامن قبل ابناء الجنوب الذين خرجوا مساء اليوم بمسيرات جابت الشوراع الرئيسية بمحافظة عدن وقال مراسل الخبر اليمني بالمحافظة إن المئات من أبناء عدن خرجوا بمسيرات احتفالية رفعوا فيها شعارات تبارك المجلس وترفض هادي وحكومته، كما أطلقت الأعيرة النارية والمفرقعات.

وبين هذا وذاك يبقى السؤال الأبرز الذي يطرحه مراقبون ما هو المستقبل الذي ينتظر المحافظات الجنوبية؟

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم