أبجدية

رقصة البرد

أسعد محسن:

عندما أرقص البرد أضلاعنا

دحرج الوقت ساعته الذهبية

واجتمعت شهوتي بصلاة أناملها

في تضاريس وجهي

(تأجل كل الذي لا يجيءُ، تأجل للأبدِ)

برد صنعاء أغوى يديّ، لكي تتنصَّل من جسدي.

لم أقُل للخيالات أنّى لك الرقص فوق الهواء

بأجنحة ليس ينقصها غير بعض رتوش الحقيقة

غير اتساع عصيٍّ على الروح

في عالم مثل هذا الذي يقف الآن فوق يدي.

أشعل البرد إحساسنا بالحنين وبالفقدِ

وانتبهت غفلة لوعود الفراق

كردَّاتِ أفعالنا اللاإراديَّة.. انتبهت

لالتماع قباب التلاقي بأقصى المجاز

هنالك يمتصُّ ورد الهوى دم قلبي

ويُنزعُ عن جِيدِ صنعاء حبلٌ من المسدِ

 

الخبر اليمني/أبجدية

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي