أحداث وأصداء

مصور فعالية الحوثيين يكشف حقيقة الصور التي نشرت عن حجم الحشود

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

تداولت مواقع صحفية صورا قالت أنها لحجم الحشود التي نظمها الحوثيون في تظاهرتهم اليوم بمناسبة ما أسموه “ثورة 26 سبتمبر”

ونشر عدد من المواقع التي يعتقد بتبعيتها لحزب المؤتمر الشعبي العام، صورا تظهر الحشود بحجم أقل مما أظهرته الصور التي نشرها الحوثيون.

واعتبر فضل المهدي أحد مصوري الفعالية البارزين على الصور التي نشرتها بعض المواقع تقليل لحجم الحشود ويستوجب الرد.

وقال المهدي الذي يعمل مصورا في المركز الإعلامي لجماعة الحوثي: واجبي أن أرد على من يقلل من شأن حشود اليوم في ميدان السبعين حشود 21سبتمبر ..

وأضاف: بعض المنافقين والمحسوبين على المؤتمر ينشرون صور قبل بدء الفعالية وبعد النتهائها على اساس أن هذه الصور هي الحشد في وقت ذروته واننا عندما نصف الحشود بأنها ملأت ساحة السبعين أننا كذابين ونزيف الواقع ..
وأردف المهدي : أقول لهم التصوير الذي تم نشره من قِبلنا جودته HD جميع التفاصيل تظهر في كل فيديو وصورة واتحداكم ان تعطوني نصف هذه الدقة لواحدة من مسيراتكم منذ قيام حزبكم …
نحن لا نزايد على أحد ولم نتحدث عن تعمدكم لتقليل جودة التصوير في فعالياتكم كي لا تظهر عيوب حشودكم الممسكة بالدجاج والفين ريال.

وكانت مواقع يغلب على تغطيتها الإخبارية طابع الانتماء للمؤتمر الشعبي العام قد عملت بشكل مكثثف يوم أمس الأربعاء على بث أخبار تتضمن حربا نفسية لصرف أنصار جماعة الحوثي عن حضور الفعالية، حيث نشر كل من موقع لحج نيوز، والشرعية نت، تفاصيل نت أخبارا عن القبض على 5 سيارات مفخخة وأكثر من 10 انتحاريين كانوا يستهدفون الحشود في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، ورغم أن وزارة الداخلية تمتلك مركزا خاصا بالإعلام الأمني ولم يصدر عن هذا المركز أي خبر إلا أن هذه المعلومات نسبت إلى مصادر أمنية.

ورصد الخبر اليمني ليلة أمس صراعا كبيرا بين مواقع صحفية موالية “للحوثيين” ومواقع موالية للمؤتمر، فبعد نشر مواقع تابعة للمؤتمر أخبارا عن القبض على انتحاريين وضبط سيارات مفخخة، قام موقع المساء برس المقرب من “الحوثيين” بالنفي على لسان مصدر أمني أيضا، ورغم نشر النفي إلا أن المواقع ظلت تتناقل الخبر بكثافة.

 

 

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم