الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

غليان في الشارع الجنوبي ضد بن دغر والأخير يصب الزيت على النار بإقالة المفلحي (وثيقة)

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

كلف رئيس وزراء هادي احمد عبيد بن دغر الوكيل الأول لمحافظة عدن احمد سالمين بالقيام بمهام محافظ عدن حتى عودة المحافظ عبدالعزيز المفلحي من الخارج.

وصدر التوجيه أمس الاثنين، والذي أكد صحته المكلف بالقيام بأعمال محافظ عدن احمد سالمين في حديث له مع صحيفة “عدن الغد”.

وجاء هذا التوجيه عقب تبادل الاتهامات بين بن دغر والمفلحي، في رسائل تم نشرها إعلاميا، بعد مغادرته إلى الرياض.

وبحسب مراقبون فإن هذا القرار يأتي تهربا من غضب الشارع الجنوبي على حكومة بن دغر، نتيجة التدهور الأمني والخدمي في محافظات الجنوب بشكل عام وعدن بشكل خاص، حيث شهدت عدن تظاهرات غاضبة تعكس صورة الغليان في الشارع الجنوبي تجاه حكومة، يرى أبناء عدن بأنها حولت حياة جميع أبناء المحافظات الجنوبية إلى جحيم.

وفي مشهد يعبر عن وصول أبناء محافظة عدن إلى مرحلة لا يطيقون احتمال بقاء هذه الحكومة يعيشيون في ظلها منذ عامين و4 أشهر بحاجة إلى أدنى الخدمات، شهدت شوارع المحافظة موجة احتجاجات غاضبة قاموا من خلالها بإحراق الإطارات وقطع شوارع المدينة، كما رفعوا لافتات مختلفة كتبوا عليها عبارات مختلفة تشير إلى مآسيهم بسبب هذه الحكومة في مقابل فسادها الكبير.

ومن بين اللافتات التي رفعها المحتجون في شوارع عدن مذيلة بعبارة يرحل بن دغر وحكومته لافتات اتهمت حكومة بن دغر بالوقوف وراء الاغتيالات، والاختلالات الأمنية وتعمد تعطيل الحياة في مدينة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى، متسائلين في الوقت ذاته هل تستحق البقاء حكومة لم ينعم المواطن في ظلها بأبسط الخدمات المعيشية. واستهجن المحتجون الخدعة التي تصفها حكومة المرتزقة بالتحرر مشيرين إلى أن ما يسمى بالمحافظات المحررة تعيش في جحيم مضاعف وأن تحالف العدوان يفرض عليهم حكومة تمثل منظومة من الفساد وذات صلة بدعم التنظيمات الإرهابية.

على السياق ذاته نفذ أبناء المحافظات الجنوبية حملة على تويتر تحت شعار “يرحل بن دغر وحكومته “.

وقال أحمد علي الشماسي، أحد ابناء عدن في تغريدة على حسابه في تويتر: (التحالف مسؤول عن العقاب الجماعي الذي يتعرض له شعب الجنوب في الخدمات ونهب ثرواته ومساندته لحكومه فاسده تحت مسمى شرعيه)

يذكر بأن تبادلا للتهم بين احمد عبيد بن دغر ومحافظ عدن المفلحي تمت خلال اليومين الماضيين بشأن عملية صرف إيرادات السلطة المحلية بعدن، وقانونية تصرف الحكومة في الإيرادات المالية للمحافظة، الأمر الذي دفع برئيس وزراء هادي الى إقالة المفلحي.

 

قد يعجبك ايضا