الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الشرعية تعترف بهزيمتها في نهم..معلومات جديدة عن المعارك ومستجدات الساعة الأخيرة..

الخبر اليمني/نهم:

في الساعة الثالثة والثانية والخمسين دقيقة من عصر يوم اليوم الثلاثاء قال موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع في حكومة الشرعية إن قواتهم سيطرت على مواقع استراتيجية هامة في نهم وإن المعارك كانت على أشدها في تلك الأُثناء.

كانت تلك بداية تقدم القوات الموالية للتحالف لكن بعد هذه اللحظة لم يرد أي خبر عن المعارك في هذه الجبهة من سبتمبر نت وهو ما يشير إلى تغير في سير المعركة فما الذي حدث؟

تشير المصادر العسكرية إلى أن قوات الشرعية تعرضت عقب هذه اللحظات لما هو أكبر من الهزيمة حيث حوصرت من جميع الاتجاهات ووقعت في مقتلة كبيرة.

وروت المصادر العسكرية مجريات المعركة مشيرة إلى أن قوات الشرعية نفذت زحوفات واسعة في عدة محاور من جبهة نهم بوقت واحد ، واستهدفت هذه الزحوفات كلا من محور يام والصافح والقرن والمنارة.

وأِشارت المصادر إلى أن عددا من الكتائب والألوية شاركت في الزحوفات  بإِشراف من قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن ناصر الذيباني وقيادة  العقيد خالد الأقرع المكلف بقيادة جبهة نهم.

وقالت المصادر : في البداية ظنت القوات الموالية للتحالف أنها ستتمكن من خلال الضغط العسكري السيطرة على الأهداف المنشودة والمتمثلة في الوصول إلى التلال المطلة على منطقة ضبوعة وقرى بيت أبو حاتم وابو علهان، غير أنها تفاجأت وبعد الوصول إلى محيط  مواقع سد بني بارق، والنعيلة، من جهة ومحيط جبال الشبكة وجبال السلط من جهة أخرى تفاجأت بحصار ناري من جميع الجهات.

وأضافت المصادر: كانت قوات صنعاء على يقظة عالية ورغم أنها خسرت عددا من الأفراد في المواجهات إلا أن قوات الشرعية تعرضت لمقتلة كبيرة حيث سقط منها ما يزيد على 150   بينهم قائد لواء حفظ السلام بكيل ظفر، وقائد الكتيبة الأولى في اللواء 139 المدعو إدريس الدميني، وعبدربه الأقرع شقيق قائد جبهة نهم، وصالح علي شربان الأقرع الاجدعي

وقيادات أخرى لم يتم التعرف على بعضها.

الطيران يتدخل لانقاذ المحاصرين في موقع بيت البوري بمنطقة المحاوحه وهناك قصف شديد يرافقه قنابل ضوئيه

Posted by ‎حزام عاصم‎ on Tuesday, October 31, 2017

واعتمدت استراتيجية على الهندسة العسكرية، ووحدات القناصة وفرض الحصار الناري على الفصائل الموالية للتحالف من جميع الجهات.

وأقر ناشطون موالون للتحالف بحجم الهزيمة التي تعرضت لها قوات “الشرعية” حيث علل البعض توقف الحديث بضغط من التحالف على قوات الشرعية بعدم التقدم.

وقال عباس الضالعي القيادي الإعلامي في صفوف الإصلاح: إن التحالف هدد بقصف القوات الموالية له إذا لم تتوقف عن التقدم، فيما اعترف الناشط الموالي للتحالف حزام عاصم بتعرض قوات الشرعية للحصار حتى هذه الأُثناء في موقع بيت البوري بمنطقة المجاوحة وتدخل الطيران الجوي لمحاولة فك الحصار.

في السياق وصف الناشط الموالي للتحالف صلاح علي الحميقاني جبهة نهم باللعنة وقال الحميقاني في منشور على فيسبوك رصده الخبر اليمني:

استشهاد وغدر البطل إبراهيم عبد الرب عبدالله بلغيث الحميقاني وقد استشهد رفيقه يحيى خالد المعيش بنفس اليوم بجبهة نهم الملعونة

الشهيد من ابناء منطقة الناصفة مديرية الزاهر آل حميقان

ولم يشر الحميقاني إلى ماهية الغدر غير أنها عاد فكرر في أحد التعليقات وصف الجبهة بالملعونة.

 

في السياق قال الصحفي في صفوف الإصلاح فؤاد القدسي  في رد على تغردية لما يسمى بمقاومة صنعاء إن استراتيجية قوات الشرعية كانت فاشلة مشيرا إلى أن قناصة الحوثيين لعبوا دورا كبير في المقتلة التي تعرضت لها هذه القوات.

 

قد يعجبك ايضا