أخبار الوطن

مخاطر التواطؤ البريطاني في جريمة المجاعة في اليمن(ترجمة)

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن بريطانيا في خطر التواطؤ في استخدام المجاعة سلاحا للحرب في اليمن.

ونقلت الصحيفة عن المؤلف والكاتب البريطاني ألكس دي وال قوله إن المملكة المتحدة وأمريكا وغيرهما في مجلس الأمن يخاطران في المشاركة بأسوأ جريمة مجاعة خلال العقد.

ونشر دي وال الذي يعمل مديرا تنفيذيا لمؤسسة السلام العالمية اليوم الجمعة  بحثا بعنوان :المجاعة الجماعية  ..تاريخ ومستقبل المجاعة  إن المجاعات التي أودت بحياة 100000 شخص أو أكثر منذ سبعينيات القرن التاسع عشر، وأظهرت أن المجاعة قتلت 10 ملايين شخص كل عقد حتى الثمانينيات، كانت قد اختفت تقريبا في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وأشار دي  وال في بحثه إلى أن هذا المؤشر الإيجابي تعطل بالحرب والحصار والعداء للمبادئ الإنسانية المتقلبة.

وأكد دي وال أن الناس في اليمن قد وصلوا إلى نقطة المجاعة  بسبب الحملة العسكرية،والتي دمر التحالف فيها  الطرق والأسواق والمستشفيات.

ولفت دي وال إلى أن مجلس الأمن الدولي يتحرك بما فيه الكفاية حقا لكف أيدي أولئك الذين يمارسون المجاعة على اليمن.

وقال:  ان مشكلة محاكمة الذين يفرضون المجاعة هى “اننا لا نهتم بما فيه الكفاية للقيام بذلك”. “يجب أن نقول لزعماءنا السياسيين ولقضاة المحكمة الجنائية الدولية:” يجب أن تبحث عن من هو المسؤول سياسيا وإجراميا عن المجاعة في اليمن وتقديمهم إلى المحكمة “.

وقال دي وال انه ما زال يعتقد ان المجاعة يمكن ان تلغى ولكننا بحاجة الى “رأسمالية اكثر انسانية” لتجنب ارتفاع اسعار المواد الغذائية ومعالجة تغير المناخ.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم