أحداث وأصداءأخبار الوطنالعرض في الرئيسة

الأمم المتحدة: المساعدات التي دخلت اليمن قطرة في بحر

الخبر اليمني/وكالات:

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إنه رغم تخفيف التحالف العربي بقيادة السعودية الحصار على اليمن، فإن المساعدات الغذائية والطبية التي وصلت إليه تعتبر قطرة في بحر، وسط دعوات متزايدة إلى فتح جميع المنافذ لإغاثة اليمنيين.
وأكد المسؤول الدولي أن الاحتياجات الإنسانية في اليمن ما زالت هائلة، لافتا إلى أن المهم بالنسبة للأمم المتحدة هو “وصول كل البضائع الإنسانية والتجارية بدون عوائق إلى موانئ الحديدة والصليف، حتى تلك التي تحمل الوقود، وهذا ليس موجودا في الوقت الحالي”.
وقال دوجاريك إنه مع تراجع مخزون الوقود بسرعة في اليمن والوضع الإنساني المتردي “الذي يدفع ما لا يقل عن سبعة ملايين شخص نحو المجاعة”، فمن الضروري أن تصل المساعدات الإنسانية إلى موانئ الحديدة والصليف.
وقال إن الوقود ضروري لتشغيل “المولدات الكهربائية للمستشفيات ومضخات المياه ووحدات الصرف الصحي، وتسهيل نقل مياه الشرب والأغذية إلى الضعفاء والمحتاجين”، وذلك بشكل استعجالي.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم