أحوال العرب والعالم

قوات الاحتلال تطلق الغازات السامة على مواطنين فلسطينين عقب صلاة الجمعة

الخبر اليمني/وكالات:

أصيب 35 مواطنا فلسطينيا بالاختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة، بين المواطنين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة قصرة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وبينت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت ميدانيا مع 35 حالة اختناق، نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي لا زالت مستمرة في البلدة.

وكان أهالي البلدة أدوا صلاة الجمعة في منطقة رأس النخل التي استشهد فيها المواطن محمود عودة برصاص مستوطن أمس الخميس.

وقال عضو بلدية قصرة عماد جميل لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن قوات الاحتلال هاجمت المصلين الذين أدوا الصلاة في منطقة رأس النخل شرق البلدة، في المكان الذي أعدم فيه مستوطن المواطن عودة.

وأشار جميل إلى أن المواجهات انتقلت لمدخل البلدة الشرقي، وأن قوات الاحتلال أطلقت خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن جنود الاحتلال انتشروا بشكل كبير على مدخل البلدة، التي شهدت هجوما واسعا من قبل عشرات المستوطنين، واستمر حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم