أخبار الوطن

الحزام الأمني يواصل اذلال المسافرين ومنعهم من دخول عدن

الخبر اليمني/متابعات:

تستمر إجراءات منع دخول المواطنين المنتمين للمحافظات الشمالية لعدن، والتي تنفذها قوات “الحزام الأمني” المدعومة من الإمارات والمرابطة في الحواجز الأمنية بالمدخل الشمالي للمدينة منذ ١٢ أكتوبر الفائت.

وتتعمد تلك الإجراءات إيقاف المواطنين الشماليين ومنعهم من الوصول الى عدن، بدون سبب.

وقال مسافرين لموقع “الخبر اليمني” إن عناصر الحزام الأمني في الحواجز الأمنية المؤدية لعدن والواقعة إدارياً ضمن مديرية طور الباحة بلحج، ألزموا المواطنين الممنوعين من الدخول بعدم الجلوس والانتظار بجانب النقطة، والابتعاد مسافة لا تقل عن ٨٠٠ متر.

وبحسب إفادات أحد الممنوعين، والذي فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، فإن المواطنين الشماليين-وهو منهم- يتعرضون لمعاملة سيئة وامتهان للكرامة الإنسانية من قبل عناصر الحزام الأمني.

وأضاف أن عناصر الحزام الأمني يرفضون الحديث مع المواطنين الشماليين، والذين يحاولون تبرير أسباب مجيئهم لعدن، حيث يصل الحال بهم إلى حد التهديد باستخدام السلاح في حال ما حاول المواطن الشمالي التفاوض معه.

وأشار إلى أن هناك طُرقاً أخرى ترابية للوصول إلى عدن، حيث تتطلب مالا يقل عن ١٠ ألف ريال عن الفرد الواحد، حيث تُعد تلك الطُرق شكلاً من أشكال التهريب؛ موضحاً بأن اغلب من يعملون في تهريب المواطنين الشماليين هم من أبناء منطقة المضاربة والصبيحة.

وكان نائب وزير الداخلية التابع للشرعية اللواء علي ناصر لخشع، قد أصدر توجيهاً قبل أسابيع يقضي بوقف الإجراءات الغير قانونية والتي تُتخذ بحق المواطنين الشماليين في مداخل عدن، حيث نشر مكتبه ارقاماً للتواصل والإبلاغ عن أي حالات تم منعها؛ إلا ان ذلك الإجراء كان مجرد مادة للاستهلاك الإعلامي كونه لم يُنفذ، بحسب متابعين.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم