أحوال العرب والعالم

الجماعات المسلحة تمنع أهالي”الغوطة”من الخروج

الخبر اليمني/ وكالات

ترفض الجماعات المسلحة الارهابية السماح للمدنيين في في مدينة الغوطة بسوريا من الخروج بعد الهدنة التي أعلنها الجيش الروسي  قبل ثلاث أيام لخروج كافة المدنيين من المدينة.

وقالت المصادر الاعلامية أن الجماعات المسلحة قامت باستهداف معبر مخيم الوافدين المخصص لخروج المدنيين بعدة قذائف وذلك لمنع المدنيين من الخروج من المدينة، وسط اتهامات روسية بخرق الهدنة من قبل الجماعات المسلحة والداعمة لها.

ولليوم الرابع على التوالي أعلن الجيش الروسي هدنة لمدة خمس ساعات في الغوطة الشرقية اليوم الجمعة.

ونقل التلفزيون السوري عن مصادر أهلية داخل الغوطة أنّ حالة من الخوف والهلع تنتاب صفوف المدنيين الذين تحاصرهم “التنظيمات الإرهابية” وتمنعهم من الخروج إلى الممر الآمن في مخيم الوافدين.

وقال مراسلين الوكالات والقنوات التلفزيونية في سوريا أن تجمّع كبير من المدنيين كان يحاول الخروج عن طريق حاجز الصيصان أو المعروفة بإسم “مزرعة الصيصان”، لكن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل تهديدات واستهداف من قبل المسلحين ورفضهم لمغادرة أي مدنيّ عبر هذا المعبر.

وقالت الإخبارية السورية إنّ المجموعات المسلحة منعت عدة عائلات خرجت من مدينة عربين في الغوطة الشرقية من الوصول إلى ممر الوافدين، وقالت مصادر أهلية إن المسلحين استهدفوا أطفالاً وقد يجري استخدام صور أولئك الأطفال ضمن مسرحيات تتعلق باستخدام الكيميائي، وفق تعبير المصادر.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم