أحوال العرب والعالم

أنباء عن استسلام 600 مسلح في الغوطة

الخبر اليمني/ وكالات:

قال التلفزيون السوري الرسمي أن المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الغوطة الشرقية تواصل منع أهالي الغوطة من الوصول إلى الممرين الإنسانيين وتهدد بقتل كل من يفكر بالخروج، مشيرا إلى أن هناك مفاوضات جارية لإخراج مئات المسلحين من الغوطة.

وفي بث مباشر للتلفزيون السوري من على معبر “جسرين المليحة” قال أحد شيوخ العشائر من مدينة دير الزور والعاملة في شؤون المصالحة السورية: هناك مفاوضات جارية لإخراج 600 مسلح من الممر الإنساني الجديد “جسرين — المليحة”.

وأضاف: ترقبوا في أقرب وقت خروج 600 مسلح من الغوطة وبالتحديد سوف يخرجون من الممر الإنساني الجديد “جسرين — المليحة” ونحن نعدكم بذلك.

لافتا إلى أن لجان المصالحة السورية وبالتعاون مع الحكومة السورية قامت  قمنا بتجهيز الباصات لنقلهم خارج الغوطة بعد خروجهم وتسليم أنفسهم.

وفي السيقا قتلت امرأة وأطفالها الثلاثة بنيران المسلحين أثناء محاولتهم الخروج عبر الممر الإنساني المؤدي من جسرين إلى المليحة في الغوطة الشرقية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”أن “إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” (المحظور في روسيا) والمجموعات التابعة له المنتشرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق أطلقوا، قبل ظهر اليوم السبت، النيران على عائلات حاولت الخروج من بلدة جسرين باتجاه الممر الإنساني المؤدي إلى المليحة ما تسبب باستشهاد 4 أشخاص من عائلة واحدة”.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم