أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

زعيم أنصار الله : صواريخنا الباليستية في زخم مستمر

الخبر اليمني/متابعات:

اعتبر زعيم أنصار الله عبد اللمك الحوثي أن مكافحة الإرهاب أبرز العناوين التي وظفها الأمريكان لتنفيذ مشروعهم الاستعماري.

وقال الحوثي خلال كلمته المتلفزة على قناة المسيرة نقلتها قناة الجزيرة وعدد من القنوات العربية- قال “أن السيطرة التامة على المنطقة العربية والاسلامية هو الهدف الرئيس من تدبير أحداث 2001” في أمريكا.

وأوضح الحوثي أن الاستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية هي الاختراق لهذه الامة وبالتالي تحركوا تحت مسميات وعناوين لاختراق الأمة العربية والاسلامية ، وأصبح في داخل ساحة الأمة الإسلامية  فئات ونخب تتحرك مع أمريكا واسرائيل عسكرياً وأمنياً وثقافياً وفي كل المجالات.

ووصف الدول الداعمة لأمريكا بالغبية إشارة إلى السعودية والإمارات حيث قال : ” الغباء العربي قدم خدمات لم يكن يخطر على بال الأجنبي ، من خلال ضخ الاموال له من الاغبياء ، وتابع قائلا الغباء العربي قدم خدمات للأمرييكيين والاسرائيليين لم يحلموا بها هم أنفسهم.

وأشار الحوثي إلى أن الأمريكي والإسرائيلي يهرب من المواجهة المباشرة تفاديا للخسائر إلى حروب الوكالة بتوظيف جماعات وجيوش يقاتلون بها الآخرين

وأكد الحوثي “أن مشروع السيد حسين بدر الدين الحوثي ليس مكبلا بقيود مذهبية ولا طائفية ولا جغرافية فهو مستمد من القرآن الكريم”. 

وفي حديثه عن الصواريخ الباليستية أكد الحوثي أن الصواريخ الباليستية بحالة من الزخم المستمر ليس كما كان في السابق ، مضيفا أن الطائرات المسيرة انتاجها محلي بامتياز وهي في انتاجها على نحو مستمر وهو حق طبيعي للدفاع عن بلدنا الحر المستقل نوستكون فعالة ونوعية في الاستهداف بما يحقق الردع بقوة” .

ونوه  الحوثي في كلمته إلى استمرار التجنيد لتحرير المحافظات الجنوبية المحتلة ومواجهة الممارسات العدائية وجرائم الاغتصاب التي ارتكبها الجنود السودانيين في فتاة الخوخة، مشيرا إلى أن المنشآت النفطية في الجنوب يسيطر عليها ويستفيد منها الاحتلال الإماراتي فيجب أن تعود إلى اليمنيين”.

 

 

 

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم