أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

تفاصيل ثاني عملية عسكرية تنفذها قوات طارق صالح الموالية للتحالف

الخبر اليمني/خاص:

قالت مصادر ميدانية إن محاولات القوات الموالية للتحالف بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح لتحقيق تقدم عسكري في جبهة الساحل الغربي أخفقت مجددا، مشيرا إلى أن قوات طارق

تعرضت اليوم لمقتلة كبيرة على يد قوات صنعاء تسببت بانهيارات واسعة في صفوفها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات طارق نفذت اليوم محاولة زحف واسعة في الجبهة الغربية من معسكر خالد بن الوليد في مديرية موزع غربي محافظة لتعويض الفشل الذي منيت به في أولى عملياتها العسكرية يوم أمس باتجاه مفرق المخا.

وأكدت المصادر أن العملية العسكرية الثانية لقوات طارق وقعت في مصير الفشل الذي وقعت فيه العملية العسكرية الأولى، وتجاوزتها في كمية الخسائر المادية والبشرية.

ووفقا للمصادر فإن قوات صنعاء تمكنت من إحباط محاولة الزحف الواسعة التي نفذتها قوات طارق صالح صباح اليوم وكبدتها خسائر فادحة.

وبلغ عدد الآليات العسكرية التي أعطبتها قوات صنعاء بحسب المصادر 9 آليات ما بين مدرعة وعربة وطقم فيما قتل 24 عنصرا من قوات طارق وأصيب 23 آخرون 9 منهم بجروح خطرة.

وتسبب فشل طارق صالح للمرة الثانية على التوالي في تحقيق أي تقدم عسكري بانهيار واسع في صفوف قواته بحسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

التحالف يخسر رهانه على طارق صالح

أكدت التحركات العسكرية الأخيرة لفصائل العميد طارق صالح الموالية للإمارات في جبهة الساحل الغربي لمحافظة تعز حديث سلطات صنعاء أن التحالف يتجه نحو تصعيد المعارك العسكرية كمحاولة أخيرة للسيطرة العسكرية على اليمن.

واعتمد التحالف هذه المرة كما تشير وسائل إعلام على فصائل يقودها طارق صالح -نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح” بعد أن أخفقت القوات الجنوبية وقوات الشرعية في إحراز أي تقدم عسكري في جبهة الساحل الغربي رغم خسائرها الكبيرة هناك، ورغم إخفاق طارق صالح في معركة ديسمبر التي شهدتها صنعاء وانتهت بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح وفرار طارق إلى محافظة شبوة ثم إلى محافظة عدن.

ونفذت فصائل طارق الموالية للتحالف أولى محاولاتها العسكرية يوم أمس الخميس إذ نفذت محاولة زحف واسعة  بإتجاه مفرق المخاء غربي تعز مسنودة بطيران التحالف، وعلى الرغم من الإعداد الواسع لمحاولة الزحف هذه إلا أنها باءت بالفشل وتعرضت لخسائر كبيرة مادية وبشرية  على يد قوات صنعاء.

ووفقا لمصدر عسكري فإن قوات صنعاء تمكنت من تدمير أربع آليات عسكرية مدرعة وطقم عسكري، كما قتل أكثر من 30 عنصراً من قوات طارق صالح والقوات الجنوبية وأصيب العشرات منهم، فيما لاذ البقية بالفرار.

ووفقا لمراقبين فإن خسارة طارق صالح لمعركتيه الأولى تشير إلى أن التحالف خسر رهانه على طارق لتحقيق إنجازات عسكرية في الساحل الغربي.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم