أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

تعز: جماعة أبو العباس تتحرك للإفراج عن متهمين بقتل موظف الصليب الأحمر بعد ساعة من القبض عليهما

الخبر اليمني/خاص:

لقي أحد أعضاء بعثة الصليب الأحمر في محافظة تعز مصرعه برصاص مسلحين ينتمون إلى الفصائل الموالية للتحالف في منطقة الضباب غربي المحافظة.

وقال بيان لبعثة للصليب الأحمر الدولية إن   إن “حنا لحود”، وهو لبناني الجنسية يعمل ببعثة اللجنة الدولية، مسؤولًا عن برنامج الاحتجاز في اليمن. وكان في طريقه لزيارة أحد السجون هذا الصباح عندما هاجم مسلحون مجهولون سيارة اللجنة الدولية التي كان يستقلها على أطراف مدينة تعز.

وأشار البيان إلى أن لحود  توفي فيها من جرّاء إصابته برصاص المسلحين. ولم يُصَبْ في الحادث زملاؤه الذين رافقوه في رحلته.

وقالت مصادر محلية للخبر اليمني إن سيارة الصليب الأحمر تعرضت لإطلاق نار في منطقة الضباب بين نقطتين لا تبعدان عن بعضهما سوى عشرات الأمتار وتتبع الأولى اللواء 17 مشاة التابع للإصلاح فيما تتبع الأخرى الشرطة العسكرية الموالية للإمارات.

وقامت الشرطة العسكرية حملة أمنية باعتقال عنصرين متهمين بالجريمة  قبيل ظهر اليوم يتبعون جماعة أبو العباس غير أن الجماعة تحركت  لحصار النقطة الأمنية، الأمر الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات انتهت بتمكن جماعة أبو العباس من الإفراج عن أفرادها.

ووصف بيان لمحافظ تعز المعين من قبل التحالف  الحادثة بالممنهجة، وهو الوصف ذاته الذي أطلقه المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط ، السيد “روبير مارديني” على الحادثة.

وقال مارديني : “نحن ندين هذا الهجوم الوحشي، والمتعمد كما يبدو، الذي راح ضحيته أحد الموظفين المخلصين في مجال العمل الإنساني.” وأضاف السيد “مارديني” قائلًا: “جميعنا مصدومون من أثر الفاجعة. فزميلنا حنا كان شابًا مفعمًا بالحياة، وكان معروفًا ومحبوبًا على نطاق واسع. لا شيء يبرر قتله، ونحن في حالة حداد على مقتل هذا الزميل والصديق العزيز. ونحن نقف بقلوبنا ومشاعرنا إلى جانب أحبته وأصدقائه.”

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم