أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

اتهامات للإصلاح بتمكين الحوثيين من جبهات الشرعية

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

اتهم عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وضاح بن عطية حزب الإصلاح بالتعاون مع الحوثيين.

وقال بن عطية عطية في منشور على صفحته بالفيس بوك إن “قيادات حزب الإصلاح ذهبت إلى عبدالملك الحوثي بصعدة واتفقت معه واعترفت بسيطرته على صنعاء ووقعوا مع الحوثيين وثيقة السلم والشراكة وواصلوا الحوار في فندق موفنبيك حتى بعد سيطرتهم على قصر الرئاسة وهادي تحت الإقامة الجبرية”.

وزعم بن عطية أن “حزب الإصلاح لم يحدد موقفه ضد الحوثيين إلا بعد إعلان عاصفة الحزم بأيام ورهن موقفه بشروط ابتز بها دول التحالف العربي ونال الدعم الذي طلبه ولكنه لم يحقق أي نصر”.

واتهم بن عطية الإصلاح بتمكين الحوثيين من الجبهات قائلا: إن “كل الجبهات التي شارك فيها اتباع حزب الإصلاح سقطت بشكل مفاجئ بعد أن تآمروا على المقاومة وجبهة عكد في أبين وجبهة دمت في اب وغيرها من الجبهات التي سقطت”.

وأضاف  “حزب الإصلاح ترك جبهة صرواح في مأرب وذهب يقصي قبائل مأرب من السلطة وترك جبهة الساحل بتعز وذهب يقاتل السلفيين وترك مواجهة الحوثيين وذهب يحرض على المجلس الانتقالي وترك ملاحقة جرائم الحوثي بصنعاء ورفع تقارير مفبركة عن سجون الإرهابيين بعدن وحضرموت”.

واختتم بن عطية منشوره بالقول: “اتباع حزب الإصلاح يمدحون قطر رغم تآمرها على التحالف العربي والمقاومة وذهبوا إلى التحريض ضد الإمارات رغم تقديمها التضحيات الجسيمة ومواقفها العظيمة عسكريا وإنسانيا ويسعى الإصلاح بكل طاقته إلى تمزيق علاقة السعودية مع الإمارات”.

وينسجم الهجوم الحاد الذي شنه بن عطية على حزب الإصلاح مع مواقف أعضاء المجلس الانتقالي الجنوبي ومع أعضاء حزب الممؤتمر الشعبي العام وناشطيه، حيث تتوجه أصابع الاتهام من الجميع نحو الإصلاح بالخيانة.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم