أخبار الوطن

حكومة صنعاء تعلق على جريمة مكتب رئاسة الجمهورية

الخبر اليمني/خاص:

توعدت حكومة صنعاء بالرد المزلزل على ما وصفته بـ “حالة الهيستيريا التي يعانيها التحالف والتي تكشفها الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين”

وقال المتحدث باسم حكومة صنعاء باسم حكومة الإنقاذ الوطني عبد السلام جابر،  أن جرائم التحالف بحق اليمنيين تعد انعكاسا واضحا لحالة الضعف الذي يعيشه صانع القرار داخل المملكة السعودية.

وأشار عبدالسلام جابر إلى أن جرائم التحالف تكشف عن حالة انفعال هستيرية تعانيها قيادة المملكة جراء فشلها المخزي في كسر إرادة الشعب اليمني الذي ظهر أكثر تماسكا وتلاحما وقوة وهو يعلن للملأ التفافه حول القيادة السياسية ممثلة بالرئيس مهدي المشاط، الذي تحمل مسئولية قيادة اليمن على ذات النهج والمبادئ التي ضحى من أجلها رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد والذي اغتيل بطائرة أمريكية الشهر الماضي بمحافظة الحديدة.

واستنكر ناطق الحكومة استمرار التحالف في ارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني وآخرها الجريمة المروعة باستهداف مكتب الرئاسة بالعاصمة صنعاء اليوم الاثنين وأدت إلى مقتل وجرح أكثر من 91 مدنيا  بينهم طلاب مدارس في حصيلة غير نهائية، معتبرا الجريمة جريمة حرب مكتملة الأركان.

الناطق باسم حكومة الانقاذ بصنعاء توعد التحالف بقوله :” إن تحالف العدوان فتح على نفسه أبواب الجحيم وسيأتيه بأس اليمنيين من حيث يحتسب ولا يحتسب”.

وأكد عبد السلام جابر أن السعودية أغرقت نفسها في دماء المدنيين الآمنين إلى الحد الذي لن تستطع تحمل عواقب جنونها ومغامراتها الطائشة في ارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني، مشيرا إلى أن إبادة المدنيين لا يمكن أن يكسر إراد الشعب اليمني ولن تؤثر على صمود المقاتلين في جبهات البطولة.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم