أخبار الوطن

طارق صالح يكشف سبب الفقر في اليمن ويهاجم فارس واسنطبول..ماذا قال؟

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

بينما تدخل قوات التحالف الشهر الثالث منذ إعلان عملية عسكرية جديدة للهجوم على الحديدة منتصف مايو الماضي وتؤكد تقارير دولية أن الإمارات التي تتزعم المعركة في الساحل الغربي باتت في مأزق كبير مع ما تتعرض له القوات الموالية لها من خسائر كبيرة، قال قائد ما يسمى قوات حراس الجمهورية العميد طارق محمد عبدالله صالح في كلمة ألقاها أمام جنود تابعين للتحالف إن مسألة الحديدة مسألة وقت وإن القوات المشتركة باتت تعد لما بعد الحديدة، وتريد أن تثبت فقط للعالم أن قوات صنعاء لا تريد السلام.

وبعد يومين من إعلان وزير خارجية الشرعية خالد اليماني أن أي قوة لا تنتمي إلى الشرعية هي قوة خارجة عن إطار المشروع الوطني، جدد طارق صالح تجاهله للشرعية مؤكدا أن قواته تقاتل ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية والإمارات.

ورغم أن هادي أعلن عدن عاصمة مؤقتة لليمن في مارس 2015م  إلا أن طارق صالح قال إنه لا عاصمة سوى صنعاء.

ووسط اتهامات أممية للتحالف بالتسبب بكارثة إنسانية كبيرة في اليمن الذي يعد في الأصل بلدا فقيرا بفعل سياسيات الأنظمة السابقة وعلى رأسها نظام علي عبدالله صالح الذي حكم اليمن لثلاثة عقود ونصف،وكشف تقرير للبنك الدولي عام 2010م  أن اليمن الذي يُعرف عبر التاريخ “باليمن السعيد” – أرض الرخاء والسعادة – أصبح اليمن أفقر البلدان العربية، قبل أن تصبح الدولة الثانية على مستوى العالم في سوء التغذية حسب تقرير للأمم المتحدة عام 2014م

وخلافا لكل هذا قال العميد طارق صالح  قال إن الفقر الذي يعيشه الشعب اليمني هو بسبب “ملازم” الحوثيين، أي الكتيبات الصغيرة التي تتضمن فكر مؤسس حركة أنصار الله حسين بدر الحوثي.

وقال طارق صالح إن القوات المشتركة تقاتل لكي تبقى اليمن عربية لا تتبع فارس ولا اسطنبول مشيرا بذلك إلى جماعة الحوثيين التي تتهم بتبعيتها لإيران وجماعة الإصلاح التي تتهم بتبعيتها لتركيا.

 

الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا