أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

بعد استهداف بارجة سعودية..نتنياهو يعلن اصطفاف اسرائيل إلى جانب التحالف ويهدد بنشر مختلف قواته في باب المندب

الخبر اليمني/خاص:

أكد  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو اصطفافه إلى جانب التحالف السعودي في الحرب على اليمن بمزاعم مواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة.

وأشار نتنياهو مساء اليوم الأربعاء، في كلمة ألقاها خلال مراسم تخرج فوج جديد من ضباط البحرية أقيمت في قاعدة حيفا البحرية إلى إدعاء السعودية بأن قوات صنعاء استهدفت ناقلتي نفط تابعتين لها في منطقة باب المندب مطلع هذا الأسبوع، إثر إعلان صنعاء استهدافها بارجة حربية من نوع الدمام.

وقال نتنياهو “شهدنا في بداية الأسبوع اصطداما حادا مع الجهات الموالية لإيران التي حاولت تخريب الملاحة الدولية إلى مصر على مدخل البحر الأحمر”.

وأعلن نتنياهو إن اسرائيل ستشارك بكافة أجنحتها العسكرية لمنع “إيران” حسب زعمه من عرقلة ممرات الملاحة في باب المندب،

وهدد، إيران بأنها ستواجه، حال أغلقت باب المندب، تحالفا دوليا يتضمن جميع صنوف قوات إسرائيل وسيعمل بكل تصميم على منع عرقلة الحركة في المضيق.

وقال نتنياهو : “البحر يعطينا فرصا عديدة وفي مقدمة الأمر البحر يزيد من المساحة الجغرافية الصغيرة التي تتسع عليها إسرائيل”.

وأوضح نتنياهو، حسب ما نقله مكتبع الإعلامي، أن بإمكان القوات الإسرائيلية نشر قطعها البحرية “على سطح البحر وتحته على مساحة هائلة. هذا يعطي دولة إسرائيل قوة كبيرة جدا”.

وتابع: “لو حاولت إيران إغلاق مضيق باب المندب، فإنني على اقتناع بأنها ستجد نفسها أمام تحالف دولي مصمم على منعها من القيام بذلك. هذا التحالف سيشمل أيضا دولة إسرائيل على جميع أجنحتها”.

والسبت الماضي أفادت شبكة “CNN” الأمريكية بأن إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، تدرس إمكانية تنفيذ عملية عسكرية ضد قوات صنعاء، بمزاعم الحفاظ على الممرات المائية

وقال مسؤولان في الإدارة للشبكة، إن هذه العملية ستنفذ، حال إطلاقها، على يد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، مثل السعودية، وليس القوات الأمريكية.

وتشير قناة روسيا اليوم إلى أنه على الرغم من غياب أي علاقات علنية بين السعودية وإسرائيل بسبب القضية الفلسطينية، شهدت الفترة الماضية، لا سيما بعد تولي ترامب الرئاسة الأمريكية، تقاربا ملحوظا بين الدولتين خاصة في ظل مواجهتهما مع إيران.

ودعا نتنياهو مرارا في وقت سابق إلى إقامة تحالف دولي في الشرق الأوسط ضد إيران يضم “بلدانا معتدلة” في المنطقة، في إشارة واضحة إلى السعودية.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية Yedioth Ahronoth  في وقت سابق إلى أن” الأجهزة الصهيونية تتابع باهتمام آخر التطورات على الساحل اليمني، معتبرة أن حركة أنصار الله نفذت تهديداتها بضرب السفن السعودية التي كانت جزءًا من عدوان الحديدة.

وقالت الصحيفة “بناء على التطورات المذكورة، يتعين على إسرائيل أن تشجع أوروبا والولايات المتحدة على المشاركة في معركة البحر الأحمر، حيث أكدت التقارير الصهيونية أن وقف الملاحة سيؤثر على الاقتصاد الإسرائيلي بشكل ملحوظ”.

 

المصدر: المكتب الإعلامي لرئيس لوزراء الإسرائيلي / روسيا اليوم

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم