مؤشر

إيران تستبدل توتال الفرنسية بشركة صينية في حقل “بارس الجنوبي”

الخبر اليمني/وكالات:

استحوذت شرمى “سي.إن.بي.سي” الصينية على حصة توتال الفرنسية في مشروع حقل غاز بارس الجنوبي الإيراني، الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات، حسبما ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء السبت 11 أغسطس/آب.

وكانت شركة توتال وقعت عقد لتطوير المرحلة الثانية من حقل بارس الجنوبي عام 2017 باستثمارات مبدئية قيمتها مليار دولار، ليصبح هذا أول استثمار غربي كبير في البلاد بعد رفع العقوبات، التي كانت مفروضة عليها في عام 2016، بحسب وكالة “رويترز”.

ويضم حقل بارس الجنوبي أكبر احتياطي للغاز الطبيعي على الإطلاق يتم اكتشافه في مكان واحد.

وقالت الشركة الفرنسية إنها ستنسحب ما لم تضمن إعفاء من العقوبات الأمريكية التي تم الإعلان عنها قبل أيام.

وكان غلام رضا مانوشهري، نائب رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية في يونيو/حزيران الماضي، إنه إذا قررت توتال الانسحاب، فإن شركة “سي.إن.بي.سي” الصينية ستستحوذ على حصتها.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم