أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

صنعاء.. مسيرة شعبية تندد بالحرب الاقتصادية التي يشنها التحالف

الخبر اليمني/متابعات:

شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم الجمعة، مسيرة شعبية حاشدة تحت شعار ” أمريكا والسعودية صناع الغلاء وارتفاع الدولار”.

وحمل فيها المشاركون أمريكا والسعودية وحلفاؤهم مسئولية ارتفاع سعر العملات الأجنبية مقابل العملة الوطنية.

وأكد بيان صادر عن المسيرة الشعبية ألقاه عضو اللجنة الاقتصادية رشيد حداد، أن ما يحدث من هبوط وصعود في سوق الصرف المحلي على العملات الصعبة والذي أدى إلى تدهور قيمة العملة الوطنية يأتي في إطار حرب التحالف التي تستهدف كل أبناء اليمن بحسب حديثه.

وحمُل البيان التحالف والحكومة التابعة للرياض والقائمين على فرع البنك المركزي في عدن مسؤولية النتائج الكارثية التي أدت إلى انهيار العملة المحلية.

وطالب البيان الأمم المتحدة الوفاء بتعهداتها والتزاماتها في صرف مرتبات موظفي الدولة لنحو مليون و 200 ألف موظف، ما أدى إلى تضرر كبير في كافة القطاعات الاقتصادية والخدمية، وإلزام الفار هادي برد الأموال التي يتم نهبها بالشراكة مع التحالف وخصوصا الإمارات التي تحتل جنوب اليمن.

ودعا البيان حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء، القطاع المصرفي، بذل المزيد من الجهود لخدمة المواطن وتعزيز الجبهة الاقتصادية الداخلية في مواجهة الحرب الاقتصادية وتعزيز صمود الشعب اليمني

وحث البيان حكومة الإنقاذ على تعزيز الرقابة ومحاسبة كل المتواطئين مع التحالف في الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني.

وندد البيان باستمرار دول التحالف  في ارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني وآخرها الجريمة المروعة بحق أطفال ضحيان بصعدة والتي راح ضحيتها أكثر من 130 ما بين قتبل وجريح.

كما حمًل البيان المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والدول الأعضاء بمجلس الأمن كامل المسئولية القانونية والأخلاقية عن تداعيات الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني .. داعياً الأمم المتحدة الالتزام بالمواثيق الدولية وفك الحصار البحري والجوي والبري على اليمن وفقاً للقوانين الإنسانية.

واتهمت المسيرة دول التحالف بالسعي إلى دفع الاقتصاد الوطني نحو الانهيار الشامل لتحقيق أهدافهم الاستعمارية على الساحات اليمنية عبر أدواتها بحسب بيان المسيرة.

وطالبت المسيرة مواجهة هذه الحرب الاقتصادية التي يشنها التحالف من خلال رفض التعامل بالعملة الجديدة، ومقاطعة البضائع السعودية والإماراتية، وعدم التدافع على شراء السلع والبضائع

ولفت المتحدثين في المسيرة إلى أن إقدام حكومة هادي على طبع أكثر من تريليون ريال دون غطاء من العملات الصعبة تسبب في انهيار سعر الريال اليمني أمام الدولار وأدى الى ارتفاع الأسعار بشكل جنوني.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم