أحداث وأصداءالعرض في الرئيسة

الإصلاح يعد ملفات “قانونية لمحاكمة مليشيات الإمارات”

الخبر اليمني/متابعات:

أعلن حزب الإصلاح أنه بصدد إعداد ملفات قانونية بالخصوص أمام المحاكم والمنظمات الدولية ضد ما أسماها المليشيات التي تستهدف قياداته ومقراته في عدن في إشارة إلى القوات الموالية للإمارات، وأضاف ، إن “يد العدالة ستطال كل المجرمين”، وأن تلك “الجرائم لن تسقط بالتقادم”.

جاء ذلك في بيان أصدره حزب الإصلاح  في عدن، حيث أتهم فيه المليشيات في عدن في إشارة إلى القوات التابعة للإمارات، بالاستهداف الممنهج  الذي يتعرض له الحزب في عدن بدءا بإقصائه وتهميشه على مستوى الإدارات المحلية وصولا لاستهداف رموزه وكوادره بالقتل المباشر.

وذكر  حزب الإصلاح في بيانه إحصاءات لعمليات وصفها بـ”الإرهابية” ، مشيرا إلى أن عدد تلك العمليات بلغت 20 ، بينها ثمانية اغتيالات وأربعة اعتقالات واختفاءات قسرية، في حين تتوزع بقية الحوادث على إحراق واستهداف مقرات الحزب ومداهمات لمنازل أعضائه.

وكانت القوات التابعة للإمارات في عدن اقتحمت وأحرقت عدد من مقرات حزب الإصلاح ، العام الماضي واعتقلت عدد من قياداته ومنعته من إقامة العمل السياسي والفعاليات السياسية.

ويأتي ذلك في إطار الصراع المتنامي بين حزب الإصلاح والإمارات اخره  في محافظة تعز حيث اتهمت كتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا حزب الإصلاح بالغدر وقتل أفراده ، معلنا خروجه من مدينة تعز بشكل نهائي، ويتنام هذا الصراع في المحافظات الجنوبية التي تخضع تحت سيطرت الإمارات.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم