أحداث وأصداءالعرض في الرئيسة

تواصل الاحتجاجات الغاضبة ضد حكومة الشرعية بسبب انهيار العملة

الخبر اليمني/متابعات:

لليوم الثاني على التوالي خرج صباح اليوم الاثنين المئات من المواطنين  الغاضبين  في عدن  وحضرموت وأبين احتجاجا على التدهور المعيشي وانهيار العملة التي تسببت به حكومة هادي.

ففي عدن قام المحتجون باغلاق الشوارع وإضرام النار في الإطارات منددين بحكومة هادي وسياسته المدمرة للاقتصاد والتلاعب بقوت المواطنين.

وفي سيئون قطع محتجون صباح  اليوم الشوارع الرئيسية في المدينة تعبيرا منهم على انهيار العملة الوطنية وارتفاع الاسعار وعدم صرف المرتبات من قبل حكومة هادي.

وأفادت مصادر محلية أن المحتجون قاموا بمحاصرة المبنى الحكومي بالمدينة ، ما أدى إلى اعتقال العشرات  من المتظاهرين عقب فشل السلطات الأمنية في تفريق المتظاهرين.

ووفقا للمصادر فقد أغلقت المحلات التجارية وإغلاق الطرق الرئيسية في المدينة.

أما مدينة القطن فهي الاخرى أغلقت المحلات التجارية في سياق التعبير عن رفضهم لحكومة هادي التي تسببت في انهيار العملة وحرمتهم من الرواتب.

محافظة الضالع شهدت أيضا خروج المئات من أبناء محافظة الضالع لتنظيم احتجاجات غاضبة في مدينة سناح وعلى طول الخط العام الممتد من مدينة الضالع جنوبا وصولا الى مديرية قعطبة شمالا أغلق خلالها المحتجون الطرقات العامة ومن أهمها اغلاق الخط الدولي معبر سناح الذي يربط المحافظات الجنوبية بالمحافظات الشمالية وشل الحركة التجارية.

كما أحرق المحتجون الإطارات في مداخل ومخارج المناطق ، مرددين الهتافات والشعارات المنددة بحكومة هادي والسعودية والإمارات، مطالبين بوضع حد لانهيار العملة في ظل عدم صرف مرتباتهم لأشهر.

وطالب المحتجون وقف  ممارسات حكومة هادي التي وصفوها بالمهزلة والمتلاعبة بقوت شعبها بحسب وصفهم.

وفي محافظة أبين، فقد شهدت بلدة شقرة عصاين مدني واغلاق للمحال التجارية احتجاجا على التدهور الاقتصادي .

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم