حائط

العار حينما يكون صانعاً للسلام

تغريدة-الخبر اليمني:

يا للعار حينما تستبيح بلداً جاراً، تستبيح أرضه وشعبه، وتدمر بنيته ومستقبله وكل الاحلام ثم ماذا تأتي لتظهر بمظهر السلام بين أثيوبيا وإرتيريا، هذا رداء الكذب أن صح التعبير، مضحك هذا الرداء، رداء ملطخ بدماء اليمنيين الأبرياء، رداء مكشوف وبائن. انه العار حينما يكون صانعاً للسلام

 

ماجد زيد

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم