أخبار الوطن

احتجاجات ضد الإمارات بسبب استمرار سجونها السرية وتعذيب المعتقلين

عدن- الخبر اليمني:

نظم أهالي المعتقلين في سجن بئر أحمد الذي تديره الإمارات بعدن، وقفة احتجاجية اليوم الأحد أمام منزل وزير داخلية حكومة هادي أحمد الميسري للمطالبة  بالإفراج عن المعتقلين في سجن بئر أحمد، بالتزامن مع استمرار اضرابهم عن الطعام.

وطالب المحتجون الافراج عن ذويهم المعتقلين منذ اكثر من سنة ونصف بعد تعرضهم للتعذيب وممارسات إرهابية وتدني الوضع الصحي للمعتقلين بحسب بيان الوقفة.

وأكد الأهالي استمرار إضراب المعتقلين عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة التي تمارسها القوات الإماراتية ورفض المندوب الإماراتي الافراج عن المعتقلين الذين صدر أحكاما بالإفراج عنهم.

وقالت مصادر مقربة من معتقلين في سجن بئر أحمد أن المندوب الإمارات يرفض الافراج عن أبناءها رغم إصدار النيابة بالافراج عنهم ، كما ترفض القوات الإماراتية تقديمهم للمحاكمة منذ أكثر من سنة ، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين جنود ومدنيين وأكاديميين.

وكانت إدارة سجن بير أحمد  نقلت المعتقلين وهم: محمد أحمد قائد الشيبة، وصلاح الفرنجي، واحمد عبدالقادر إلى أحد المستشفيات بعد تدهور حالتهم الصحية جراء استمرار اضرابهم عن الطعام منذ أيام.

وفي المقابل اعتقلت إدارة البحث الجنائي بخور مكسر اليوم الأحد المحامي فهمي عبدربه عقب وصوله إلى مقر البحث لمتابعة قضية أحد المعتقلين في سجون الامارات بعدن.

وتعتقل الإمارات الآلاف من الجنوبيين في سجون سرية وتمارس مختلف أنواع التعذيب ، وكشفت تقارير دولية عن تعذيب للمعتقلين من قبل الإماراتيين والعناصر الموالية لها ووصفت هذه السجون السرية بسجن أبو غريب اليمن.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم