أحوال العرب والعالم

جدال روسي أمريكي حول معاهدة صواريخ الحرب الباردة

وكالات- الخبر اليمني:

قالت روسيا اليوم الاثنين أنها ستضطر للرد بالمثل إذا بدأت واشنطن تطوير صواريخ جديدة بعد الانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تعود لحقبة الحرب الباردة.

وكان الرئيس الأمريكي ترامب قد قال يوم السبت إن واشنطن ستنسحب من المعاهدة لأن روسيا تنتهكها وهو ما دفع موسكو إلى التحذير من الرد بإجراءات انتقامية.

وتلزم المعاهدة، التي وقعها الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان والرئيس السوفيتي ميخائيل جورباتشيف عام 1987، البلدين بإزالة الصواريخ النووية والتقليدية القصيرة والمتوسطة المدى. وسيؤدي انقضاء المعاهدة إلى إمكانية اندلاع سباق متزايد للتسلح.

وبحسب وكالة رويترز ،قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين يوم الاثنين إن الخطوة الأمريكية ستجعل العالم أكثر خطورة مضيفا أن روسيا ستضطر للتحرك من أجل استعادة توازن القوة العسكرية إذا انسحبت واشنطن من المعاهدة وشرعت في تطوير صواريخ جديدة.

وحذر ديمتري من خطورة ذلك على العالم ، :”هذه مسألة أمن استراتيجي. هذه الإجراءات قد تجعل العالم أكثر خطورة“.

وكان  بوتين قد أكد في تصريحات سابقة أن انتهاء المعاهدة سيجبر روسيا على اتخاذ اجراءات محددة لحماية أمنها.

 

المصدر/ رويترز

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم