مؤشر

خلاف سعودي كويتي على آبار النفط المشتركة منذ 3 سنوات

وكالات- الخبر اليمني:

قال نائب وزير خارجية الكويت خالد الجار الله أن تأمل بلاده الوصول قريبا إلى إنهاء الخلاف مع السعودية بشأن آبار النفط المشتركة بين البلدين والتي أوقفت السعودية انتاجها قبل ثلاث سنوات.

وتوقف علمية استئناف الإنتاج” بسبب الخلاف الناشب بين الكويت والسعودية منذ ثلاث سنوات جراء محاولة السعودية على تمديد امتيازات لإحدى شركاتها المنتجة في حقل الوفرة المشترك.

وبحسب وسائل الاعلام الكويتية قال الجار الله  أن بلاده تعمل مع السعودية على حل الخلاف بين الجانبين بشأن آبار النفط المشتركة بين البلدين بغية استئناف الإنتاج مشيرا إلى أن البحث والتشاور “مع السعوديين حول موضوع الخلاف لا يزال جاريا.

وأوقف البلدان الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة، المدارين على نحو مشترك والواقعين في المنطقة المقسومة، قبل 3 سنوات، مما قلص نحو 500 ألف برميل يوميا بما يعادل 0.5 بالمئة من إمدادات النفط العالمية.

وينتج حقل الخفجي 300 ألف برميل يوميا من الخام العربي الثقيل، مقابل 200 ألف في حقل الوفرة.

وكانت مصادر مطلعة كشفت عن جو من الخلاف في جلسة المشاورات بين ولي العهد السعودي والمسؤولين الكويتيين خلال زيارته الاخيرة في اكتوبر إلى الكويت بسبب محاولة بن سلمان فرض هيمنته على الكويت، ثم غادر من الكويت بعد رفض الكويت شروطه.

ويقسم إنتاج النفط في المنطقة المحايدة، التي تعود إلى اتفاقات أبرمت في عشرينيات القرن الماضي أرست الحدود الإقليمية، بالتساوي بين السعودية والكويت.

وتشغل حقل الوفرة “الشركة الكويتية لنفط الخليج” التي تديرها الحكومة و”شيفرون” نيابة عن السعودية. ويدير حقل الخفجي شركة “أرامكو” السعودية للنفط و”الشركة الكويتية لنفط الخليج”.

الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا