أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

أهم ما ورد في خطاب قائد أنصار الله بشأن معركة الساحل الغربي

متابعات- الخبر اليمني:

أكد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في كلمة متلفزة له عن مستجدات التصعيد الأخير الذي يشنه التحالف بقيادة السعودية والإمارات في الساحل الغربي ، أن التحالف يعتمد بالأساس على إشراف وتخطيط وسلاح ودعم لوجستي أمريكي ، مضيفا بقوله: أمريكا هي من تدير الحرب على اليمن ومع كل مرحلة  تصعيد يعد لها، ويدشنها بتصريحات عن السلام، مؤكدا أن التحالف فشل في الساحل الغربي وأنه لا قلق مهما كانت الامكانيات العسكرية للتحالف.

وكشف الحوثي بأن ما حشده التحالف في أغلب مراحل التصعيد الماضية لم تصل إلى السقف المعين الذي وضعوه وأعلنوه  وما حدث في الحديدة  كان هدف التحالف الاستيلاء على كامل محافظة الحديدة لكنهم فشلوا كما فشلوا في مراحل التصعيد السابقة ، موضحا أن تضحيات الجيش واللجان الشعبية والقبائل والشعب اليمني أفشل كل هذه العمليات الكبيرة للتحالف، مثلما أفشلوا التصعيد الكبير الذي استمر لفترة طويلة تحت عنوان الوصول إلى صنعاء.

وقال الحوثي في حديثه أن التحالف يستفيد من زخمه البشري الهائل الذي كثفه للضغط على مدينة الحديدة التي لا تزال أغلب مناطقها تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية، مضيفا أن التحالف يضغط في محاور الحدود واتجه في عملية التصعيد في المناطق الوسطى.

وقال الحوثي في كلمة له اليوم الأربعاء أن من سماهم خونة البلاد في إشارة إلى حكومة هادي  يأتون تحت السعوديين والإماراتيين ويأتمرون بأمرهم ليكونوا هم من يدفع ثمن العدوان” بحسب وصفه.

واتهم الحوثي واشنطن بتورطه الكامل بكل الجرائم التي يرتكبه التحالف بقيادة السعودية والامارات ، مشيرا إلى أن أمريكا تنفذ أدوار الخداع والابتزاز تارة ودور أخر يتمثل بالوحشية وارتكاب الجرائم ، ناهيك عن حصوله على مكاسب

كبيرة جداً بالنسبة له على المستوى الاقتصادي عبر صفقات السلاح واستلام الثمن في كل شيء”.

وذكر زعيم الحوثيين أن التصعيد الذي يشنه التحالف في الحديدة يقابله توجه من بعض دول الخليج لتعزيز الروابط مع العدو الإسرائيلي وفي مقدمتهم السعودية والإمارات وفقا للمصالح المشتركة بينهما.

والأمريكي يتبنى الدور السعودي على مستوى حمايته للبقاء، وعلى مستوى إدارته في الدور العدواني والإجرامي

وطمئن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي الشعب اليمني وأنه لا قلق مهما كانت إمكانيات العدو العسكرية ،  بالاعتماد على الله وتحرك الشرفاء والأحرار لتحمل المسؤولية يمكن هزيمة العدو مهما كانت إمكاناته العسكرية” .

وأعلن الحوثي”أنه لا شرعية لا لعبدربه ولا لحكومته، ولا حق لأي حكومة في الدنيا أن تدعو بلداناً أخرى لاحتلال بلدها وقتل شعبها” ، مشيرا إلى أن مجيئ السعودي والإماراتي لم يكن  حباً ولا عشقاً لمصلحة أي طرف يمني، وهم لا يرون في أي جهة يمنية مساندة لهم سوى أداة يستغلونها”.

ووصف الحوثي الجنود اليمنيين الذين يقاتلون بالنيابة عن الجنود السعوديين بالعبيد  بعد أن اشترتهم بأموالها عقب تكبد الجيش السعودي خسائر كبيرة في جبهات الحدود، مضيفا “أن الإماراتيين يقدمون المرتزقة اليمنيين قبل جنودهم، ويحركونهم تحت إمرة الضباط الإماراتيين الخاضعين للأمريكين والإسرائيليين والبريطانيين”

وجدد زعيم الحوثيين تأكيده أن التحالف اعتدى على اليمنيين ومن حق الشعب اليمني الدفاع عن نفسه وحريته واستقلاله فهو صاحب الشرعية وصاحب الأرض جيلا بعد جيل.

وأشاد الحوثي بمن وصفهم بالاحرار الذين توجهوا إلى الجبهات رغم الظروف الاقتصادية التي يمرون بها “لأن حريتهم وكرامتهم تدفعهم للتحرك للتصدي لقوى العدوان”.

وحذر الحوثي من التخاذل والاستسلام  مشيرا بقوله :”العدوان يهدد حريتنا وكرامتنا واستقلالنا وإيماننا، وإن تخاذلنا وقعدنا فإن العدوان سيسيطر علينا” وأضاف “لن يتمكن العدوان من السيطرة علينا إلا بجمودنا وغفلتنا وتخاذلنا”

ودعا الحوثي القبائل اليمنية والشعب اليمني إلى الاستمرار بمواجهة التحالف وأنه لا قلق مهما كانت إمكانيات العدو العسكرية.

الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا