أحداث وأصداء

صحيفة لندنية: انكسار وهم التحالف بالسيطرة على الحديدة

صحافة-الخبر اليمني:

قالت صحيفة القدس العربي الصادرة إن الحلم السعودي الإماراتي بتحقيق نصر في الحديدة تلاشى حيث تكشفت المعركة عن عناصر بالغة التعقيد ميدانيا حيث تتبعثر الجبهات هناك وتتسع خطوط القتال وتتعدد مراكز  القرار العسكري بين الوحدات الإماراتية والسودانية وقوات كل من طارق صالح وهيثم قاسم طاهر ونبيل المشوشي. 

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الإماراتية، المدعومة بغطاء جوي سعودي ومشاركة لوجستية أمريكية مباشرة، دشنت معركة الحديدة مطلع شهر حزيران /يونيو الماضي، بهدف إغلاق مدخل المدينة الشمالي الغربي الذي يؤدي إلى العاصمة صنعاء، والتحكم بمنافذ 70 في المئة من الموارد المختلفة، خاصة الغذائية والطبية، بما يزيد الضغط على القوات الحوثية.

ولفتت إلى أن التصعيد الذي دشنته قوات التحالف قبل أيام وتسعى قوات التحالف إلى نفخ الروح في حلمها بالسيطرة على مدينة الحديدة ستنكسر.

وقالت الصحيفة:من المنتظر أن يتكسر الحلم الجديد على الصخور ذاتها التي جعلت «عاصفة الحزم» مجرد مغامرة عسكرية فاشلة نهضت على الصلف والغطرسة وكان طبيعياً أن تنقلب نتائجها على رؤوس صانعيها. وأما آثارها المأساوية فإنها تتفاقم أكثر فأكثر كل يوم، وتضرب الأرقام القياسية في معدلات الوفيات جراء المجاعة والأوبئة وسوء التغذية ونقص الأدوية والافتقار إلى الحد الأدنى من مقومات العيش الإنساني وانهيار البنى التحتية وتوقف المشافي وتعطيل الخدمات العامة.

ونوهت إلى كارثية الوضع الإنساني قائلة إن ، المدير الإقليمي لمنظمة اليونسيف في الشرق الأوسط، غيرت كابيلاير قد اختصر الحال في هذه العبارة الرهيبة: «اليمن اليوم جحيم على الأرض، ليس بالنسبة إلى 50٪ أو 60٪ من الأطفال، بل هو جحيم على الأرض بالنسبة إلى كلّ طفل وطفلة في اليمن». ومع ذلك فإن عرابي الحرب العبثية يواصلون تغذية أوهام الانتصار، بالدم والحديد والنار.

الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا