أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

محتجون في عدن: هاني بن بريك قاتل الشيخ الراوي

رفع لعشرات من الناشطين الجنوبيين في مدينة عدن ، اليوم الاثنين ،صورا لنائب رئيس المجلس الانتقالي “هاني بن بريك” مكتوب عليها “للغدر عنوان”.

متابعات- الخبر اليمني:

جاء ذلك في وقفة احتجاجية لعدد من الناشطين في مديرية البريقة وجهوا اتهاماتهم المباشرة إلى قيادات المجلس الانتقالي الموالية للإمارات باغتيال الشيخ سمحان الراوي عبد العزيز الراوي.

وطالب المحتجون بالقصاص من قتلة الشيخ سمحان عبدالعزيز الراوي، المقتول في 2016م بأوامر من قيادي بارز في الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، ورفعوا لافتات تدعو إلى سرعة إنفاذ العدالة والقصاص من المتورطين في قتلة الشيخ الراوي.

وعُثر على جثة الشيخ الراوي في 31/يناير/2016م  في جولة سوزوكي في مديرية الشيخ عثمان في مدينة عدن (جنوبي اليمن)، وعليها آثار تعذيب.

وكان عادل الحسني وهو شيخ سلفي وقيادي في ما يسمى المقاومة الجنوبية كشف عقب خروجه مؤخرا من “سجن بئر أحمد” الذي تديره الإمارات بعدن، تفاصيل حادثة اغتيال الشيخ راوي في منشورات على صفحته بالفيسبوك ، متهما الإمارات بالوقوف وراء الحادثة.

وقال الحسني في منشوره إن العصابة التي تولت عملية تنفيذ الاغتيال، تتكون من ثلاثة أشخاص ويقودها شخص يدعى “عبدالله الفضلي، وبإشراف من ضابط إماراتي صغير السن يدعى “أبو راشد الإماراتي” يحمل رتبة ملازم في الجيش الإماراتي.

وذكر الحسني أن الترتيب للعملية جرى في معسكر الجلاء الواقع شمال شرق مديرية البريقة في مدينة عدن، وأوكلت مهمة التنفيذ المباشر إلى ثلاثة أشخاص وهم: “حلمي جلال محسن، وسمير مهيوب، ومحمد عبدالرحمن الضباعي”.

كما كشف الحسني، أن الضابط الإماراتي الذي أشرف على عصابة الاغتيالات حدّثه، أن “الذي أفتى لهم بقتل راوي هو “الشيخ هاني بن بريك” معللاً بفتواه أن الإخوان والجمعيات من الخوارج الذين يجب قتلهم”.

اقرأ أيضا..موقع أمريكي: وراء أقنعة داعش في اليمن شركة مرتزقة اسرائيلية تشغلها الإمارات

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم