العرض في الرئيسةمؤشر

فرنسا تجمّد أصولاً لملياردير إماراتي مقرب من محمد بن زايد

فتحت النيابة العامة المالية في فرنسا تحقيقاً مع رجل الأعمال الإماراتي خادم القبيسي، حول قضية الفساد المتعلقة بصندوق ماليزيا السيادي “1MDB”.

متابعات – الخبر اليمني:

وبحسب ما ذكرت صحيفة “لوموند” الفرنسية، نقلاً عن مصادر لم تسمّها، مساء أمس الجمعة، فإن تحقيقاً أولياً فُتح مع القبيسي، في العام 2017، وسط شبهات بتبييض واختلاس الأموال في ماليزيا، إلى جانب احتمال ضلوعه في تبييض الأموال من خلال شراء عقارات وأصول في فرنسا.

وذكرت “لوموند” أنه تم تجميد أصول تابعة للقبيسي على أراضي البلاد، ومن ضمن ذلك منزل ريفي بقيمة 11 مليون يورو، وفيلا بقيمة 7.9 ملايين يورو، وشقتان في باريس بقيمة إجمالية تصل إلى 9 ملايين يورو.

يُذكر أن فضيحة الفساد المتعلّقة بصندوق “1MDB” في ماليزيا أسفرت عن اعتقال عدد من كبار المسؤولين في الدولة؛ بينهم رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق، وزوجته روسمة بنت منصور، وعدد من مساعديه.

وتجري التحقيقات الفرنسية في أنشطة الصندوق، الذي تأسس في عام 2009، برأسمال بلغ 4.5 مليار دولار، بالتزامن مع تحقيقات مشابهة في ماليزيا وسنغافورة والولايات المتحدة وسويسرا وعدة دول أخرى.

ويُشار إلى أن خادم القبيسي شغل منصب المدير الإداري السابق في شركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبي”، حتى العام 2015، وهو أيضاً أحد رجال الأعمال المقرّبين من محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم