أحداث وأصداءأحوال العرب والعالمالعرض في الرئيسة

3 آلاف معتقل رأي في السعودية والسعودية تفرج عن بعضهم تعرف عليهم؟

أفرجت السلطات السعودية عن المحامي البارز إبراهيم المديميغ، اليوم الاثنين (24 ديسمبر 2018)، بعد عدة شهور على اعتقاله.

متابعة خاصة: الخبر اليمني:

وأكدت المصادر أن “السلطات اعتقلت عدداً غير معلوم من النساء، بعضهن يُحتجزن مع أطفالهن في سجون لا تحترم أبسط مقومات حقوق الإنسان”.

وشددت -طالبةً عدم كشف هويتها- على أن “المعلومات التي تصل لهم بخصوص أحوال المعتقلين داخل السجون لا تزيد على عُشر عدد المعتقلين الحقيقي”.

واعتُقل المديميغ وستة آخرون الذين أفرج عنهم، بينهم ناشطات، في مايو الماضي، بتهمة العمالة لجهات خارجية، وتجنيد أشخاص يعملون في مواقع حساسة.

وتساءل ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي كيف يطلق سراحه وقد اعتُبر من قبلُ “خائناً”، بحسب توصيف حساب “أخبار السعودية”.

وأطلقت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية حملة تضامنية مع المئات من معتقلي الرأي والمعارضين في سجون السعودية، للمطالبة بإطلاق سراحهم، ووقف ما يتعرضون له من انتهاكات، مؤكدةً أن 2018 شاهد على سلسلة انتهاكات مروعة ارتكبتها المملكة.

وقالت المؤسسة الحقوقية التي تتخذ من ستوكهولم مقراً لها، في بيان صحفي، إن الحملة جاءت بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للتضامن الإنساني، الذي يصادف 20 من ديسمبر من كل عام.

وأوضحت أن هدف الحملة تذكير الحكومة السعودية بضرورة احترام التزاماتها في الاتفاقات الدولية، ووقف انتهاك حقوق الإنسان داخل سجونها بحق المعتقلين.

وبينت أن 2018 شاهد على سلسلة انتهاكات مروعة ارتكبتها السلطات السعودية، في مقدمتها قتل خاشقجي، مروراً باعتقال المئات من الناشطين والناشطات واستمرار احتجازهم.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا