أحداث وأصداء

السعودية الهاربة رهف ترفض لقاء والدها وشقيقها

قال مسؤول تايلاندي، الأربعاء، إن الفتاة السعودية الهاربة “رهف القنون”، رفضت لقاء والدها وشقيقها، بعد وصولهما بانكوك، أمس الثلاثاء.

متابعات – الخبر اليمني:

وأكد قائد شرطة الهجرة التايلاندية “سوراشات هاكبارن”، في تصريحات للصحفيين، أن طلب لجوئها سيحسم خلال يومين، وفق “أ ف ب”.

واشترطت بانكوك، على والد “رهف” وشقيقها الانتظار لمعرفة إن كانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ستسمح لهما بلقائها أم لا.

وتقول الفتاة البالغة من العمر 18 عاما، إنها تخشى على نفسها من القتل بعد تغييرها ديانتها.

وقالت “رهف”، إنها “قررت أن ترتد عن الإسلام، وبمجرد أن قالت ذلك أدركت أنها في مشكلة خطيرة”.

سعوديا، يبحث القائم بالأعمال السعودي في بانكوك “عبدالإله بن محمد الشعيبي”، مع المسؤولين التايلانديين مصير “رهف”، دون تفاصيل عن نتائج مباحثاته.

وسبق أن صرح “الشعيبي”، بأن “رهف استغلت وجودها مع والدها في الكويت وهربت”، مبينا أن والدها الذي يقيم ما بين الكويت وحائل، هو الذي قدم بلاغا بهروبها.

وتدرس الحكومة الأسترالية طلبا من مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لاستقبال “رهف”، ومنحها حق اللجوء.

وتطالب منظمات حقوقية دولية، على رأسها “هيومن رايتس ووتش”، الحكومة الأسترالية باستقبالها.

وأخذت القضية بعدا خاصا لأنها أتت بعد جريمة قتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم