أقلام

باشره يا ليد

عمر القاضي:

أين محمد الربع مدري محمد الفلس. أبصر الطائرة اللعبة التي جلس يزبج عليها بمياعة، أيش فعلت بالعند، ولا قلبها عمى ومعامسة!
هيا وكيف. طائرة صغيرة مسيرة تحمل صاروخاً صغيراً بحجم عود النحل. وقلبتم الدنيا مطلع منزل. كيف لو كان صاروخ باليستي طويل القامة وعريض المنكبين!
المهم تحول العند يوم الخميس إلى رعب وصراخ وعياط ومسخرة وهات يا دردحة بالقيادات (القنوبية) شقات التحالف أمام العالم والإعلام. أين فحط الشنب حق جواس. مدري.
بعد قصف العند واضح أنهم أصبحوا الآن تحت رحمة الطيران المسير والصواريخ بلا خلاف. ولن يجتمعوا مرة أخرى بالعند ولا في مكان آخر. شكلهم بيجتمعوا داخل تكاسي وبوافي.
المهم، تابعت هذا الحدث عند جاري الرائع فؤاد الخاوي. وقد سمعت بالصدفة (قياقي) عسكري (قنوبي) على إحدى قنوات التحالف، كان ضيفاً مزعجاً للمشاهدين وللمذيعة أيضاً. أنا سعيد أنني لم أتذكر اسمه الآن. إلى جانب أن الضيف مزعج أيضاً كان منزعجاً من الصاروخ والطائرة المسيرة التي قصفت اجتماع قيادات في العند. وليش تحمل شظايا خيرات. اسمعوا هذا المرتزق اللغجة. طيب أيش كان يشتي مثلاً. يخفضوا له كمية الشظايا أو كيف.
 أيوه. باقي فقط يكونوا يزكنوا طلبية طائرات مسيرة فارغة من دون سحاوق وشظايا. باشره يا ليد. انزله طائرة مسيرة مع المسامير والويسرات دبل يا ليد. هذا الحاصل الذي موجود. أعجبكم ولا عطفتم بعيد عنا يا شقات التحالف. لا تمكنوها دلع وخبر فاضي.
لحد الآن والتحالف يقصفونا بمختلف الصواريخ والأسلحة المحرمة دولياً. وأنتم يا مكسوري الناموس 4 سنوات قاعدين تُسينموا وتتشفوا بقصف وقتل أطفالنا ونسائنا. وتمكنوها قيادات وخبر فاضي.
شوية مرتزقة. ولا عاجبهم عجب. لا أنا ولا أنت ولا المسير ولا الشعب ولا شعبان ولا رجب. حتى لو قصفتهم بصاروخ مطاطي مرصع بالورد والفل والذهب. لن يعجبهم. ولو أكرمتوهم بالشظايا والويسرات والفضة والمسامير كمان مش عاجبهم. هؤلاء يحاربوك ويقصفوك بقذارة، وإذا ردينا عليهم بشقف صاروخ، يقلك أنت ترد علينا بجلافة وعنف. يشعرك أنه خلال السنوات الأربع كان بيهزر ويمزح معانا.
مافيش جديد. ما به إلا على قيادات الشرعجية أن تتأقلم مع مرحلة جديدة مطرزة بالمسامير والشظايا الخشب. ويستمتعوا. معليش بتتعودوا يا شقات التحالف. البداية دوماً تكون صعبة. لكن أنا أبصرها غبراء عليكم بدايتها ووسطها ونهايتها. فقط مسألة وقت.
نسيتم الجرائم التي ارتكبتوها أنتم والتحالف ضد الشعب اليمني. أجاء الآن هذا المقعي، قال الشظايا والويسرات خيرات. السعوديين الذين تشقوا معاهم قد احتجوا وانزعجوا قبلكم ليش الصواريخ الباليستية نعم تحمل شظايا. السعوديين ما يعرفوش شيء عن الحروب والأسلحة، لذلك كانوا متوقعين أن الصواريخ الباليستية ستحمل لهم فستق ولوز وزبيب، كما علق أحد الأصدقاء.
الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
المصدر
نقلا عن صحيفة لاء
الوسوم
مرحبا بك في الخبر اليمني..يمكنك التواصل مع إدارة الموقع من هنا