أحوال العرب والعالم

السترات الصفراء تخرج من جديد إلى شوارع باريس وتصف الحوار الوطني بالخدعة

جددت حركة “السترات الصفر” في فرنسا مطالبتها باستقالة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في التظاهرة العاشرة لهم.

وكالات- الخبر اليمني:

وبدأت المتظاهرون في فرنسان اليوم السبت ضد الحكومة الفرنسية، في أول حراك بعد انطلاق الحوار الوطني في فرنسا، معتبرين هذا الحوار بالخدعة، فيما أظهر استطلاع آخر أن 70% من الفرنسيين يعتبرون أن الحوار الوطني لا يلبي طموحاتهم.

وخرج متظاهرو السترات الصفراء في احتجاجاتهم في العاصمة باريس، رافعين شعارات ضد الحكومة من بينها “القمع مستمر” و”الجمهورية معطلة”. كما هتفوا “باريس قومي وانتفضي”، و “السلطة للشعب.. وداعاً للديكتاتوريين”.

وطالب المتظاهرين في شعاراتهم باستقلالية القضاء الفرنسي ضمن مطالبهم الشعبية.

وأوقفت الشرطة الفرنسية 12 شخصاً خلال تظاهرات السترات الصفر في باريس.

وأُعلنت السترات الصفراء عن تجمعات أخرى في مدن فرنسية أخرى مثل بوردو ومارسيليا وتولوز وسانت اتيين وروان.

وكانت احتجاجات السترات الصفراء انطلقت في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، 2017بسبب زيادة الضرائب على الوقود، والتي تم إلغاؤها فيما بعد، وتطورت المظاهرات لتشمل استقالة الحكومة.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم