منوعات

لماذا تختفي الإبتسامة في من صور الأبيض والأسود سابقًا!

تختفي جميع الابتسامات من جميع الصور القديمة، ذات الطابع الأسود والأبيض، وهذا السر هو ما جعلنا نبحث عن سبب اختفاءها.

منوعات – الخبر اليمني: 

من المتعارف عليه أن الإنسان يظهر بصورة عفوية عن التقاط الصورة له، يحاول الإنسان الإبتسامة في سبيل الظهور بشكل أفضل، ولكن هل ركزت في الصور القديمة التي كانت تلتقط في الماضي، وبالتحديد صور الأبيض والأسود؟

ستجد أن هناك قاسما مشتركا بينها: فـ99٪ منها خالية من الابتسامات، فما هو السبب في ذلك يا ترى؟

هناك عدة نظريات بحثت في هذا الموضوع:

  • النظرية الأولى تقول إنه بعد بدء استخدام الكاميرا بشكلها الحالي عام 1839 ، كانت عملية التصوير تستمر لوقت طويل، وتعتبر مزعجة للكثيرين، إذ تشعرهم بالتعب والإرهاق، وتمحو الابتسامات عن وجوههم.

 

  • أما النظرية الثانية فتقول إن الابتسامة لم تكن هوليوودية في تلك الايام، فكان الكثيرون يفضلون غلق أفواههم حتى لا تظهر أسنانهم الصفراء والمتآكلة.

 

 

  • النظرية الثالثة تقول إن التقاط الصور كان مكلفا جدا، فصورة واحدة خلال حياة الفرد كانت تكفي، لذا كان من المهم أن يقف الشخص بكل هيبته أمام الكاميرا، من دون رسم أي ابتسامة على وجهه وهذه النظرية الثالثة.

ولكن هذا الزمن انتهى، وأصبحت أي صورة اليوم لا تكتمل إلا بابتسامة واسعة ترتسم على وجوهنا.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم