أبعادالعرض في الرئيسة

الفنانة البوليفية كارلا أورتيز للخبر اليمني: مصالح الغرب الأنانية واللامبالاة من سكان العالم وراء مأساة اليمن

قالت الفنانة البوليفية الرائدة في السينما وصناعة الأفلام كارلا أورتيز في تصريح خاص لموقع الخبر اليمني إن كل وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم مسؤولة عن إبقاء المأساة الإنسانية في اليمن مخفية عن العالم.

خاص-الخبر اليمني:

ودعت أورتيز في مطلع يناير الجاري الجاري إلى الاتحاد من أجل انقاذ الأرواح في اليمن.

وأوضحت في حديثها للخبر اليمني أهمية التحرك بشكل إنساني لإيقاف الحرب في اليمن.

وقالت: يموت الناس لأن هناك ما يقارب 18 مليون شخص محاصرون في بلد لا يوجد به مطارات أو موانئ لوصول أي نوع من الغذاء أو الدواء أو أي نوع من المساعدات الإنسانية لمساعدتهم على البقاء .

ولفتت أورتيز أن هناك تعتيم إعلامي من وسائل الإعلام في كافة أنحاء العالم قائلة: أنت بالكاد تسمع أي شيء عن اليمن ما لم تكن الإصابات أكثر من 100 في كل مرة.. إنه أمر غير مقبول ومحرج أن لا يتحدث جنسنا البشري عن هذه الإبادة الجماعية.

وأكدت الفنانة البوليفية  أن المأساة الإنسانية في اليمن والتي تعد من أسوأ الكوارث البشرية التي صنعها الانسان ما كانت لتحدث لولا المصالح الأنانية للحكومات الغربية واللامبالاة من سكان العالم.

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم