حائط

زمن (كتاكيت النقطة الرابعة)

محمد ناجي أحمد:

كان عدد من تم تجنيدهم للعمل مع الموساد الاسرائيلي حتى عام ١٩٦٦م بحسب تصريح الرئيس عبد الله السلال ،أثناء عودته من الاقامة الجبرية في القاهرة لمدة تسعة أشهر -صرح السلال وقتها بأن هناك ثمانية آلاف مجند ومتعاون مع المخابرات الاسرائيلية ينشطون في صنعاء وتعز واب والحديدة وبقية محافظات الجمهورية العربية اليمنية.
من المؤكد أن هذا العددالذي ذكره السلال منقول عن المصريين .

عدد سكان الجمهورية العربية اليمنية آنذاك خمسة مليون نسمة ،والمتعاونون مع الموساد يمثلون الضباط والمشايخ والتجار والوزراء والتكنوقراط والاعلاميين …
ومن كان يسميهم عبد الله باذيب(كتاكيت النقطة الرابعة)

أما وقد أصبح عدد سكان الجمهورية اليمنية أكثر من ثلاثين مليونا ستقتضي سعة الجغرافيا والسكان أن يكون عدد المجندين مع الموساد الاسرائيلي يقارب الخمسين ألفا ،ما بين صحفي وتاجر وضابط وشيخ ووزير وقادة أحزاب وناشطين حقوقيين ،مع تخصيص (كوتا نسائية) كونهن القوة الناعمة التي أثبتت حضورا فاعلا منذ مطلع الألفية الثالثة !

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم