عينمؤشر

الجزيرة تفتح صندوق آرامكو الأسود

سلطت قناة الجزيرة الإخبارية الضوء على خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لطرح شركة آرامكو العملاقة للاكتتاب في سوق الاسهم الاستثمارية

عين-الخبر اليمني:

وبثت القناة يوم الاحد الماضي تحقيقا تلفزيونيا بعنوان “آرامكو الصندوق الأسود” أكدت فيه أن مخاطر كبيرة ستترتب على هذا القرار.

وأشار الفيلم إلى أن من بين العقبات التي تواجه طرح آرامكو للاكتتاب هو “الحجم الحقيقي للاحتياطي النفطي السعودي، وعن إمكانية إفصاح المملكة عن ذلك، والبيانات المالية لأرامكو، لأن ذلك يعد شرطا أساسيا للطرح في سوق الاكتتاب القائم على مبدأ الشفافية”

وقال محلل استثمارات النفط تشاد براونستين إن إدراج الشركة في البورصة سيحول وضعها من الحرية المطلقة إلى فرض رقابة شديدة على كل بياناتها للسنوات الخمس أو العشر الماضية، ليكون في متناول العامة فيما رأى خبير سياسات الطاقة جيم كرين  أن الأرقام التي أعلنتها السعودية عن احتياطاتها محيرة للغاية.

وتساءل كرين  عن كيفية بقاء الأرقام ثابتة لسنوات رغم استمرار إنتاج النفط.

من جهتها قالت المؤرخة إلين والد أن عدم إفصاح السعودية عن الحجم الحقيقي لاحتياطاتها يثير القلق، خاصة للمسؤولين التنفيذين في أرامكو، لأن من واجبهم تحقيق المصلحة القصوى من الاحتياطيات بأفضل السبل الممكنة.

ورأى  يرى كرين أن الرؤية لم تقدم شيئا جديدا، لأنها قديمة منذ أيام الملك الفيصل، ومع وصول كل ملك للسعودية فهو يقوم بالإعلان عن خطوات إصلاحية ويروج لها، وما قام به محمد بن سلمان هو تجميع كل الرؤى السابقة والإعلان عنها دفعة واحدة، داعيا للانتظار لمعرفة ما إذا كان سينجح أم لا.

ويتحدث فريمان عن أن السعودية لديها مشكلة في تحصيل الضرائب، وهذا ما أبلغ به الملك السابق عبد الله عندما كان وليا للعهد، وقارن كيف بإمكان الحكومة الأميركية الحصول على عائدات من التجار لقاء تقديم الخدمات، على عكس ما يحدث في السعودية حيث يسمح النظام فيها للتجار بالحصول على أرباح ضخمة على حساب الدولة، وهذا ما يستدعي تغيير طريقة التفكير.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
المصدر
الجزيرة نت
الوسوم