أحوال العرب والعالمالعرض في الرئيسة

نيويورك تايمز: بن سلمان قال سأستخدم الرصاص ضد خاشقجي إذا لم يتوقف

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرًا سريًا تتحدث فيه عن قول “محمد بن سلمان” لأحد كبار معاونيه في محادثة جرت في عام 2017 إنه سيستخدم “رصاصة” لإيقاف صوت جمال خاشقجي.

متابعات خاصة – الخبر اليمني:

واعتبرت الصحفية أن الأمر كان بسبب معرفة وإطلاع جمال خاشقجي للعديد من الاسرار التي كان يخيفها محمد بن سلمان، وفقًا لمسؤولين أمريكيين وأجانب حاليين وسابقين لديهم معرفة مباشرة بتقارير المخابرات.

وتشير المحادثة التي اعترضتها وكالات الاستخبارات الأمريكية، هي الدليل الأكثر تفصيلاً حتى الآن على أن ولي العهد يعتبر هو من قتل  “خاشقجي”.

 

وقد أثارت عملية القتل التي قام بها فريق من السعوديين غضب الشارع العالمي، وكذلك مجلس الكونجرس الأمريكي حيث دعا كبار المشرعين إلى إجراء تحقيق في هوية المسؤول، حيث تم  خنقه داخل القنصلية السعودية في اسطنبول وتقطيع أوصال جسده باستخدام منشار العظام.

ونددت الصحيفة بموقف رئيس الأمريكي “ترامب” والذي ولم يظهر اهتمامًا كبيرًا في محاولة الحصول على الحقائق حول  المسؤول عن قتل “خاشقجي”.

ويرى التقرير أن المحادثة قد تم نسخها وتحليلها في الآونة الأخيرة كجزء من جهود وكالات الاستخبارات للعثور على دليل على من كان مسؤولاً عن وفاة ” خاشقجي”.

وتقوم وكالة الأمن القومي ووكالات التجسس الأمريكية الأخرى الآن بتفحص سنوات من صوت ولي العهد والاتصالات النصية التي تعترضها وكالة الأمن القومي بشكل روتيني، مثلما فعلت الوكالة منذ فترة طويلة مع مسؤولين أجانب كبار آخرين، بما في ذلك الحلفاء المقربون من الولايات المتحدة.

خلال الأشهر القليلة الماضية ، قامت وكالة الأمن القومي بنشر تقارير استخباراتية لوكالات تجسس أخرى ، والبيت الأبيض وحلفاء أجانب مقربين من اتصالات ولي العهد.

وتم وصف التقارير من قبل العديد من المسؤولين الحاليين والسابقين، بعد أسابيع من القتل ، أنهت وكالة الاستخبارات المركزية تقييمها الأول  حول العملية ، وخلصت إلى أن الأمير محمد قد أمر بها.

وفي الحديث الذي اعترضته الوكالة، قال الأمير محمد إنه إذا لم يكن من الممكن استدراج  “خاشقجي” إلى المملكة العربية السعودية، فيجب إعادته بالقوة.

وإذا لم تنجح أي من هاتين الطريقتين، فسيتم  ملاحقته  “برصاصة”، وفقاً للمسؤولين المطلعين على أحد تقارير الاستخبارات، التي تم إنتاجها في أوائل ديسمبر.

وارتكب محمد بن سلمان العديد من الجرائم في حرب اليمن.

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم