أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

ديلي إكسبرس: تؤكد إصابة جنود بريطانيين بمهمة سرية في اليمن

كشفت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية عن إصابة جنديين بريطانيين ينتميان إلى قوات SAS، وهي القوات الجوية البريطانية الخاصة، وهي من أخطر القوات في العالم، تم نشرها في مهمة سرية للغاية في اليمن ضمن مهمة مشتركة للولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

متابعات – الخبر اليمني:

وأضافت صحيفة “ديلي إكسبرس البريطانية” أنه تم توجه فريق القوات الخاصة المدجج بالسلاح مكون من 12بريطانيا كلهم في مهمات سرية إلى عدن قادمين من جيبوتي على متن طائرة هليكوبتر تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتحت قيادة الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة أن فريق “ساس” المحمول جوا والمدرب من قبل المخابرات السرية البريطانية من يعمل إلى جانب وحدة لفريق ألفا القوة القتالية الأساسية للقبعات الخضر الأمريكيَّة.

وأضافت أن الفريق التقى مع قادة الإمارات قبل أن يتوجهوا إلى الشمال الشرقي في شاحنات صغيرة لا تحمل أية علامات، بعد أن تم إلباسهم ملابس يمنية، قبل أن يتم استهدافهم بلغم أرضي.

وأوضحت أن الجنود المسلحين أصيبوا بجروح في الساق وتم إجلاؤهم في مروحية إماراتية إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في جيبوتي.

يشار إلى أن بريطانيا متورطة في قتل النساء والأطفال اليمنيين من خلال مشاركتها الفعلية في الميدان وتزويد التحالف بالأسلحة المحرمة ناهيك عن الدعم اللوجستي والاستخباراتي للسعوديةوتصدير الأسلحة للمملكة.

وتضح أن مهمة فرق القبعات الخضر التي تناولتها الصحيفة البريطانية أتضح أن هذه القوات أيضا ليس مهامها أعمال الإغاثة وأنما تصنف ضمن أحد أقسام القوات الخاصة في القوات المسلحة الأميركية، ويطلق عليها “القوات الخاصة لسلاح المشاة أو “القلنسوات الخضراء” Green Berets، وهي قوات متخصصة في التفجيرات وحرب العصابات.

وحول مكان استهداف القوات السرية البريطانية في اليمن قالت الصحيفة ” أن الفريق التقى مع قادة الإمارات قبل أن يتوجهوا إلى الشمال الشرقي في شاحنات صغيرة لا تحمل أية علامات.

وحول تفاصيل استهداف تلك القوات قالت الصحيفة أنه تم تمويه عمل ذلك الفريق في المهمة السرية وانه تم إلباس الجنود ملابس عربية “يمنية “.

وأصيب كل من الجنود بجروح في الساق، بعد افجار سيارتهم في لغم أرضي، وتم إجلاؤهم في مروحية إماراتية إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في جيبوتي.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم