رياضة

التعادل السلبي للفريقين في المباراة التي جمعت بين يونايتد وليفربول

وقع فريق “ليفربول” في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه “مانشستر يونايتد” في المباراة التي استضافها ملعب “أولدترافورد” في إطار مباريات الأسبوع السابع والعشرين من الدوري الإنجليزي “البريميرليج”.

رياضة – الخبر اليمني:

وشهد الشوط الأول من المباراة شهد إجراء مانشستر يونايتد لتغييراته الثلاثة بعد الإصابات المفاجئة لهيريرا وماتا ولينجارد، بينما استبدل ليفربول لاعبه البرازيلي فيرمينو بستوريدج للإصابة أيضًا.

وفي الشوط الثاني شهد عقم هجومي من ليفربول سواء من محمد صلاح الذي فشل مرة أخرى في هز شباك مانشستر يونايتد، أو ستوريدج، واستكرت المباراة حتى انتهت المباراة بالتعادل السلبي.

بهذه النتيجة عاد ليفربول لصدارة جدول ترتيب فرق البريميرليج بفارق نقطة وحيدة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، وأصبح حلمه بالفوز بالدوري الغائب عن خزائن أنفيلد منذ ثلاثة عقود مهددًا مرة أخرى.

أما مانشستر يونايتد فتراجع للمركز الخامس خلف آرسنال الذي انقض على المركز الرابع بفوزه على ساوثامبتون في نفس الجولة.

ويدخل مانشستر يونايتد مباراة اليوم وسط معنويات عالية بعدما صعد إلى دور الثمانية فى بطولة كأس الاتحاد الإنجليزى بتغلبه الاثنين الماضى على تشيلسى بهدفين دون مقابل بملعب “ستامفورد بريدج”، فى حين يدخل ليفربول المباراة بعد تعادله بدون أهداف مع ضيفه بايرن ميونخ الألمانى فى ذهاب دور الـ16 بمسابقة دورى أبطال أوروبا.

وحقق مانشستر يونايتد الفوز فى 8 مباريات من آخر 9 لقاءات خاضها بمسابقة الدورى الانجليزى تحت قيادة سولشاير، فيما فاز فى 11 من أصل 13 خاضها بمختلف المسابقات الإنجليزية والأوروبية تحت قيادة المدرب المؤقت سولشاير.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم